Sign in
Download Opera News App

 

 

وفاته صدمت الجميع.. هكذا رحل فاروق يوسف بطل فيلم "أونكل زيزو حبيبي"!

تضمن السينما لكل من يعمل بها مزيد من العمر، صحيح أنهم يرحلون بأجسادهم، ويبقى هذا الرحيل مستمرا، لسنوات وسنوات لكن ذكراهم تبقى محفوظة في القلوب والعقول بأعمالهم التي لا يمكن نسيانها وترفض الذاكرة أن تمحوها أو تنحيها جانبا.

واحد من بين تلك الأعمال المهمة التي ما زالت تحتفظ ببريقها ورونقها حتى اليوم هو فيلم "أونكل زيزو حبيبى" الذي لعب فيه النجم الكبير محمد صبحي واحدا من أهم أدواره.

أهم شخصيات "أونكل زيزو حبيبي"

وفيلم "أونكل زيزو حبيبى" من إنتاج 1974 وشارك في بطولته الفنان الكبير محمد صبحي إلى جانب الفنانة الكبيرة "كوكا" ومعها النجمة "بوسي" وعدد كبير من النجوم.

وكان من أكثر الشخصيات التي حظيبت بجماهيرية كبيرة في هذا الفيلم والتي بقيت محفوظة في أذهان الجمهور لسنوات وسنوات شخصية "زرزور" التى لعبها الفنان الكبير فاروق يوسف، بالطبع لن تعرف اسم "فاروق" لكنك أكيد ستكون على دراية بكل الغفيهات التي قالها في الفيلم وتحديدا "رجعى يا خالة".

مفارقات بالجملة فى الفيلم

دارت أحداث الفيلم حول شخصية "زيزو" هذا الشخص النحيف، الذي يعاني الكثير من المشاكل بفضل ضعفه، خصوصا وأن المحيطين به يستغلون هذا الضعف، في التنكيل به حتى يضطر أخيرا إلى اللجوء إلى خلطة سرية تقدمها له السيدة "راوية" على أمل أن يصبح قويا للفوز بقلب من أحب وحتى يستطيع تعويض ابن شقيقته "سمير" عن الألم النفسي الذي سببه له بسبب ضعفه الشديد والذي تسبب في النهاية في شلل "سمير".

في هذا الفيلم تألق فاروق يوسف بدرجة كبيرة للغاية، حتى أن الكثيرين من بعد الفيلم بدأوا في البحث عن "يوسف" ومن هو ومن أين جاء وإلى أين ذهب ؟ وتبين من التقارير والمعلومات التي توفرت عن فاروق يوسف أنه من مواليد عام 1943 في محافظة بورسعيد وقد كان من العاشقين والمغرمين بالفن لدرجة أنه منذ الصغر أثر على أن يحترف مهنة التمثيل ومن أجل هذا الغرض التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج منه ليقدم مجموعة مميزة من أهم الأعمال فى مسيرته.

الموهوب بالفطرة

صحيح أنك تتذكر له الآن فيلم "أونكل زيزو حبيبى" وتقول بينك وبين نفسك إن هذا الكوميديان العظيم بالتأكيد أن أغلب أدواره، إن لم يكن جميعها قد دارت في فلك الكوميديا إلا أنك عزيزي القارئ ستكون مخطئ في هذه النقطة لأن فاروق يوسف استطاع وببراعة أن يقدم أدوار الشاب المجتهد وأدوار الشاب الطموح الرومانسي، وحتى أدوار الشر، في عدد من الأفلام لدرجة أنك حين تراه مثلا في فيلم "أنا لا أكذب ولكني أتجمل" وفيلم "الجلسة سرية" لا يمكن أن تتصور أن هذا الكوميديان الكبير الذي أضحكنا يخرج منه كل هذا الشر.

حياته الشخصية

وقد تزوج فاروق يوسف من سيدة من خارج الوسط الفنى، وأنجب منها بنتين، وقد أكدت أسرته أنه في أواخر أيامه لم يكن يعاني من أي أمراض، وأنه رحل فجأة في خبر صدمهم وصدم الجميع ممن كانوا يعرفون "فاروق"، خصوصا وأن كان يتمتع بطيبة قلب كبيرة.

مصادر:

https://elcinema.com/person/1095051/

https://www.youtube.com/watch?v=57vwFiUOwN0

https://elcinema.com/work/1010241

Content created and supplied by: redaa3wad (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات