Sign in
Download Opera News App

 

 

"مدفع الإفطار اضرب" .. هذه هي حكاية ظهور مدفع رمضان.. مجرد صدفة

يعتبر مدفع رمضان واحد من أشهر الطقوس التي اعتاد عليها المصريين طوال شهر رمضان الكريم على الرغم إنه لم تكن إطلاق قذائف المدفع بغرض إفطار الصائمين، بل جاء كان ذلك مجرد صدفة، للتحول بعد ذلك تلك الصدفة إلي تقليد اعتاد على سماع صوته المسلمين للإفطار وعلى الرغم من مرور 30 عاماً منذ توقفه، إلا أنه ظل في قلوب وأذهان المصريين، حيث أصبح من التقاليد الراسخة ومظهر من مظاهر الشهر الكريم.

في هذا الصدد أجرت وزارة السياحة والآثار بعد منتصف ليل أول أيام شهر رمضان المبارك، التجريب الأخير لإطلاق مدفع رمضان من جديد بعد فترة توقف دامت ما يقرب من 30 عاماً، من ساحة متحف الشرطة بقلعة صلاح الدين الأيوبي بالقاهرة كما كان قديماً، بعد ترميمه ليعود انطلاقه من جديد ابتداء من لحظة مغرب الثلاثاء أول أيام الشهر الكريم، منوهاً للصائمين عن موعد الإفطار

مساعد وزير السياحة والآثار إيمان زيدان قالت إن ة أعمال ترميم المدفع جاءت في إطار خطة الوزارة لرفع كفاءة الخدمات السياحية بالمتاحف والمواقع الأثرية ومنها قلعة صلاح الدين الأيوبي وأن المدفع سوف يضرب من جديد لحظة غروب الشمس وعند موعد الإفطار طوال شهر رمضان، بما يضمن الحفاظ على التراث الأثري للقلعة وفي نفس الوقت مواكبة استخدام التكنولوجيا الحديثة عن طريق إطلاق شعاع ليزر بجوار المدفع ليصل لمسافة بعيدة.

3 روايات تاريخية حول مدفع رمضان وهي ترجح احتمالية إستخدام مدفع رمضان لأول مرة، الأولي منها تعود إلى عام 865 هجريا، حينما أراد سلطان المماليك «خوشقدم»، أن يجرب استخدام مدفع جديد عند الغروب، ليس من أجل منح الصائمين إشارة الإفطار بل من أجل تجربة استخدامه لأول مرة وتصادف إطلاق المدفع آذان المغرب في شهر رمضان، فظن الصائمون أن السلطان تعمد إطلاق المدفع لتنبيه الصائمين إلى موعد الإفطار، ومن هنا خرجت جموع من الأهالي إلى مقر الحكم من أجل توجيه الشكر للسلطان، ما دفعه إلى تكرار تجربة إطلاق مدفع رمضان في السحور أيضا والإمساك.

الرواية الثانية تشير إلى عهد محمد علي، حينما أراد تجربة أحد المدافع التي وصلت من ألمانيا، وتصادف ذلك وقت المغرب في أول يوم من أيام رمضان، فظن المسلمون أن هذا بمثابة إشارة لهم كي يفطروا، ووجد ذلك الأمر ترحيبا كبيرا من المواطنين، وحينها وجهوا الشكر للوالي، ما دفع محمد علي إلى تكرار التجربة، واستمرت حتى الآن.

الرواية الثالثة لـ مدفع رمضان تشير إلى أن بعض الجنود في عهد الخديوي إسماعيل كانوا ينظفون مدفع حربي، وبدون قصد انطلقت منه قذيفة مدوية، وقت أذان المغرب في أحد أيام رمضان، وظن المواطنون أن هناك تقليدا جديدا تريد الدولة أن تتبعه معهم في رمضان، ومن ذلك اليوم صدر فرمانا ينص على استخدام المدفع عند الإفطار والإمساك والأعياد الرسمية.


المصادر

https://www.skynewsarabia.com/varieties/1429415-%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%81-30-%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D9%85%D8%AF%D9%81%D8%B9-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%B6%D8%B1%D8%A8%C2%A0%D9%85%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D8%A7-%D9%85%D8%B5%D8%B1


https://m.elwatannews.com/news/details/5433415

https://gate.ahram.org.eg/News/2690407.aspx

https://alwan.elwatannews.com/news/details/5360798/%D9%85%D8%AF%D9%81%D8%B9-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-3-%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D9%83%D9%8A-%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D8%A7%D9%85%D9%87

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات