Sign in
Download Opera News App

 

 

آخر ما كتبه عمرو سمير لأمه قبل رحيله..وهذه المفاجأة التى فجرها تقرير الطب الشرعى الإسباني عن وفاته

كان خبر رحيل الإعلامى عمرو سمير مفجعا ومحزنا بالنسبة للكثيرين، حتى من لم يتعامل معه أو يعرفه عن قرب، فقد كان صاحب إطلالة مميزة ووجه بشوش قربه من كل الجمهور.

مشوار عمرو سمير

بدأ مشوار "عمرو" من بوابة التمثيل لا الإعلام، ففى عمر عشر سنوات، وقف لأول مرة أمام الكاميرا بدور صغير للغاية، فى فيلم "القتل اللذيذ"، ورغم تألقه اللافت فى الفيلم ورغم توقعات كثيرين له بأن يكون له مستقبل كبير فى الوسط الفنى كممثل، إلا أنه ابتعد عن الأضواء، ومع انتهاء دراسته بالجامعة عاد من جديد، ولكن على كرسي المذيع هذه المرة.

كانت أول خطوة له على طريق مهنته الجديدة هى التقدم لمسابقة المذيعين التى أعلنت عنها قناة ميلودى، وبعد النجاح فيها قرر أن ينتقل إلى قناة دريم، والتى تألق على شاشتها قبل أن تزداد معرفة الجمهور به من خلال تجربته الناجحة مع برنامج "شبابيك".

طموحات لا تتوقف

كان "عمرو" من الشباب الطموح المغامر، ولذلك رفض أن يبقى فى محطة واحدة لفترة طويلة، ومن هذا المنطلق، ابتعد عن نجاحه فى قناة "دريم" وانطلق إلى قناة otv يجرب فيها حظوظه من خلال برنامج "إيه الأخبار"، ومنها إلى قناة نايل لايف بالتليفزيون المصرى.

وبعد أن تألق بشكل لافت للنظر كمذيع التقطته السينما، وبدأ يقدم أدوارا أسهمت فى أن يعرفه الجمهور بدرجة أكبر، فشاهدناه فى فيلم "عودة الندلة"، الذى قدم خلاله شخصية نجل البطلة التى جسدت دورها عبلة كامل فى دور نجلها، كما شارك فى عدة مسلسلات تليفزيوينة منها "شط إسكندرية"، مع الراحل ممدوح عبد العليم، للمخرج أحمد صقر، "و"جدار القلب"، للفنانة الكبيرة سميرة أحمد.

الرحيل المؤلم

وعن رحيله المؤلم فنجد فى التفاصيل أن والدته طلبت منه قبلها أن يسافر معها إلى الساحل الشمالى غير أنه اعتذر مؤكدا أنه كان ملتزم بالسفر مع أصحابه إلى إسبانيا، مؤكدا لها أنه سيعود من إسبانيا ليلحق بها فى الساحل الشمالى، غير أنه لم يعد ولم يوف وعده.

وبينما هو فى إسبانيا وبينما يدخل عامل الغرفة لإيقاظه ليلحق بالطائرة لم يجب، وحين حاول أكثر من مرة اكتشف أنه فارق الحياة، وهنا أمسك بهاتفه واتصل بأخر رقم وكان رقم والدته، التى انهارت حين علمت بالخبر.

آخر ما كتبه لأمه

تعرض الأم لصدمة قوية وزادت صدمتها حين اكتشفت أن آخر رسالة كتبها "عمرو" على "فيسبوك" كانت من نصيبها، وكانت كلماتهما مؤثرة وبليغة، حيث كتب يقول: "بفرح جداً لما حد يقولى إنى متربى وعندي اخلاق، لانك إنتى يا حبيبتى السبب فى ده، حبك وحنانك وتفهمك وعقلك وقلبك اللى قد الدنيا هما السبب فى ده، يا رب أكون إديتك ولو جزء صغير من اللى إديتهولى يا كل الدنيا، بحبك حب عمرى ما هعرف أوصفه، كل سنة و أمهاتكم بخير و بصحة وربنا يخليهم ليكوا لو هما معاكوا ويرحمهم ويجعلهم فى مكان أجمل لو هما معاه و إفتكروا دايماً إن أجمل هدية لأى أم هى إنها تشوف ولادها قلبهم كبير و أخلاقهم طيبة".

مفاجأة تقرير الطب الشرعي

وقد كشف الطب الشرعي فى إسبانيا عن مفاجأة فى تقريره بخصوص وفاة عمرو سمير حيث أكد التقرير أنه توفى بينما كان يجلس على سريره، وأنه أصيب بهبوط حاد في الدورة الدموية بشكل مفاجيء كان سبباً في وفاته في نفس اللحظة، وذلك بسبب ممارسة الرياضة لمدة طويلة دون تناول أي أطعمة غذائية.

مصادر:


https://www.youm7.com/story/2017/7/6/%D9%83%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B3-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%B9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85%D8%AB%D9%84-%D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%88-%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B1/3313910


https://www.alarabiya.net/last-page/2017/07/06/%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D9%85%D8%A7-%D9%83%D8%AA%D8%A8%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%A8-%D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%88-%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D9%84%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AA%D9%87-%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%D9%87-


https://www.masrawy.com/arts/zoom/details/2019/7/3/1594689/-%D8%B1%D8%AD%D9%84-%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%85-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D9%84-%D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%88-%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B1


https://www.sayidaty.net/node/587696/%D9%81%D9%86-%D9%88%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1/%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%B9%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A3%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%B9-%D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%88-%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B1#photo/1

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات