Opera News

Opera News App

(قصة) ذهبت لتزور ابنتها المتزوجة في بيتها ولما طرقت الباب.. كانت الصدمة التي اصابتها بالشلل على الفور

واقع
By واقع | self meida writer
Published 20 days ago - 6115 views

أن اختيار الزوجة أو الزوجة من أهم الأمور عندما يفكر المرء أنه قد حان وقت الزواج, فعلى الكل أن يتحمل نتيجة اختياره, فلو كنت تظن أنه سوف يهديها الله بعد أن تتزوجها ويحدث العكس لا تلومن إلا نفسك, وأن كنتي تظنين أن سوف يتوقف عن التدخين والغضب بعض الزواج فيفعل عكس ما تتوقعين فعليك بمحاسبة نفسك قبل الأخرين, ولهذا نكرر ونقول أن الأنسان من الصعب أن يتغير بمجرد أن يتزوج وأن كان هناك حالات حدثت بالفعل, ولهذا حسن الاختيار هو الحل الأمثل قبل كل شيء.

مريم فتاة جميلة تبلغ من العمر 20 عاما, كانت تعيش مع أبيها وأمها وكانت تعيش داخل قرية ريفية, ونعلم أن الكلمة الأولى والأخيرة في البيت الريفي كما التقاليد والأعراف للرجل وليس لأحد أخر, وعلى هذا تم اختيار عريس لمريم من دون أخذ أذنها, لقد كان هذا الشاب يدعى خالد لقد كان يبلغ من العمر 25 عاما وكان متزوج من قبل ولكن علاقته بزوجته لم تدوم طويلا بسبب بعض الخلافات وسوف نعلم ما هيته تلك الخلافات فيما بعد, لقد كان أب خالد رجل غني وذو مكانة مرموقة في القرى وكان الجميع يحترمه ويهابه.

وعندما قابل أب خالد والد مريم, لقد وافق على الفور من دون أن يأخذ أذن أحد وحدد معاد الخطبة والزواج وكل شيء, وبالفعل لان كلمة الرجل في البيت لا ترد لقد وافقت مريم على اختيار والدها ولم تعترض وكذلك أمها, وبعد بدأت مريم في تجهيز كل الأدوات والمستلزمات التي تحتاجها في عرسها, وكانت تنتظر تلك الليلة الأسعد في الحياة, وجاء معاد الزفاف, وكان خالد يعيش مع عائلته في نفس البيت.

لم تعترض مريم على هذا الأمر أيضا مثلها مثل العديد من بنات القرية, وكانت مريم امرأة صالحة ومن بيت صالح, لقد كانت تسعد زوجها على قدر استطاعتها وكانت تذهب إلي الحقل وتساعد في تربية المواشي وكل شيء كان يطلب منها كانت تنفذه, ومرت الأيام والليالي وحتي الأسابيع, وجميع من في البيت قد ظهر على وجوههم علامات التجهم والحيرة, حتي سألتها أخت خالد قائلة" هل أنت حامل يا مريم أو ظهر عليك علامات الحمل؟", فقالت مريم" لم يأذن الله بعد, وكل شيء بأمر الله".

فسكتت أخت خالد ومرت الأيام, حتي كان اليوم الذي كانت في المواجهة بين أم خالد ومريم حين قالت لها" لماذا كل هذا التأخير في الحمل يا مريم هل أنت بك مرض ما أو خلافة؟!, عسي أن لا يطلقك خالد كما فعل مع زوجته الأولى لأنها لم تكن تنجب", فغضب مريم من هذا الكلام وقالت لأم خالد" لماذا لا يكون أبنك هو الذي لا ينجب أو به مرض لا يعلمه إلا الله؟!", فسمعت أم خالد هذا الكلام وأوصلته إلي الأب وزادت عليه كلام بكل تأكيد, حتي وقف في منتصف الدار أمام الجميع وأنهر مريم بكلام مخزي ومؤلم.

فسمعت مريم هذا الكلام وذهبت إلي شقتها منتظره زوجها حتي يأتي ويوضح لها كل شيء ويخفف عنها المها وتعبها, ولكن في تلك الليلة لم يذهب خالد إلي الشقة؛ لأن الكلام قد وصل إليه بكل تأكيد, فعندها حملت مريم ذهبها وملابسها وذهبت إلي بيت والدها, وعندما دخلت البيت وسألتها أمها عن السبب لكل هذا قد قالت لها مريم كل شيء, ولكن الأم نهرت أبنتها وقالت لها يجب أن تعود إلي بيت زوجها وأنها هي من أخطأت عندما قالت على زوجها هذا الحديث, فلملمت مريم ملابسها وغادرت بيت والدها.

وعندما حل الصباح وذهبت الأم إلي بيت أبنتها لتطمئن عليها وعندها كانت الصدمة التي جعلتها تصاب بالشلل على الفور, فعندما دق الباب وخرجت لها أم خالد لتخبرها أن أبنتها لم تعد للمنزل وظنت أنها ما زلت في بيت أبيها, فعندما سمعت الأم هذا الكلام لم تتحمل الصدمة القوية وعلمت أنها فقدت أبنتها للأبد فأصبها الشلل, وبعدها طالت الأيام والليالي وهم يبحثون عن مريم ولكن لا أثر لها.

وبعد مرور عام لقد عثروا عليها تعمل في أحدى البيوت خادمة, فعندما قابلت مريم أبيها وزوجها وإذا به تنفجر غضبا وتطلب منهم أن يذهبوا على الفور, ولكنهم قصوا عليها كل شيء وما حدث لأمها, وطلب منها خالد أن تسامحه وترجع معه إلي البيت, فحزنت مريم على ما حدث لأمها بسببها, وردت على خالد وقالت أنها لن تعود إليه إلي أن يعمل تحاليل ويتأكد أنه ليس عقيم, فتردد خالد في البداية ولكن قال لها" لكي ما تريدين يا مريم, ولكن اترجاك أن ترجعي معنا".

فعندها ذهبت مريم إلي بيت أبيها أولا لتري أمها وتعتذر لها عن كل ما بدر منها, وعندما قابلت أمها وإذا بالدموع تسيل من عينها وقبلت يد أمها وهي تبكي وتقول لها" أنا أسف يا أمي على كل شيء قد حدث لكي بسبب, سامحيني يا أمي سامحيني", وظلت مريم ببيت أبيها حتي جاء خالد ذات مساء ومعه التحاليل, وبدأ خالد الكلام قائلا" لقد ظلمتك يا مريم, أنا بالفعل مريض ولكن مرضى له حل أنشاء الله كما قال الطبيب, ولك حق الاختيار لتعودي مع إلي البيت أو لا فهذا قرارك, ولكن أتمني أن تقبلي أسفي واعتذاري".

وبعدها تنهدت مريم تنهديه عميقة تدل على أنها كانت تحمل في قلبها هم ثقيل وبعدها قالت لخالد أنها موافقة أن تعود معه إلي المنزل, وبالفعل رجعت معه مريم إلي البيت وبعد أشهر ظهر على مريم علامات الحمل وكانت تلك أسعد لحظة بالنسبة لها ولزوجها, وهنا كانت نهاية قصتنا.

Content created and supplied by: واقع (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

الفول السوداني أسرار لن تصدقها تعرف عليها الآن لصحتك

2 hours ago

115 🔥

الفول السوداني أسرار لن تصدقها تعرف عليها الآن لصحتك

الإفتاء تحذر المتزوجين من هذه الأمور أثناء العلاقة وتعلن تحريمها شرعا

2 hours ago

168 🔥

الإفتاء تحذر المتزوجين من هذه الأمور أثناء العلاقة وتعلن تحريمها شرعا

هدية ربانية لعلاج جرثومة المعدة والوقاية من نزلات البرد ومحاربة أمراض الشيخوخة

2 hours ago

91 🔥

هدية ربانية لعلاج جرثومة المعدة والوقاية من نزلات البرد ومحاربة أمراض الشيخوخة

نكتة قالها إسماعيل يس تسببت فى غضب الرئيس جمال عبدالناصر .. لن تصدق ما هى النكتة

2 hours ago

42 🔥

نكتة قالها إسماعيل يس تسببت فى غضب الرئيس جمال عبدالناصر .. لن تصدق ما هى النكتة

5 أسباب وراء الشعور بالصداع في الصباح.. و8 طرق للتخلص منه

2 hours ago

43 🔥

5 أسباب وراء الشعور بالصداع في الصباح.. و8 طرق للتخلص منه

هل مَن سب الدين عليه أن يتشهد؟.. الإفتاء توضح

2 hours ago

8 🔥

هل مَن سب الدين عليه أن يتشهد؟.. الإفتاء توضح

راقصة تحترق حية أمام الجمهور.. ومؤلف شهير يحترق نصفه السفلي فقط.. غرائب ظاهرة الاحتراق الذاتي

2 hours ago

179 🔥

راقصة تحترق حية أمام الجمهور.. ومؤلف شهير يحترق نصفه السفلي فقط.. غرائب ظاهرة الاحتراق الذاتي

أسرع وأقوى كريم لتفتيح الجسم والركب والتخلص من الإسمرار نهائيا

2 hours ago

40 🔥

أسرع وأقوى كريم لتفتيح الجسم والركب والتخلص من الإسمرار نهائيا

لن تتوقع ماذا يحدث لجسمك إذا بدأت في الاستحمام بدون صابون

2 hours ago

2 🔥

لن تتوقع ماذا يحدث لجسمك إذا بدأت في الاستحمام بدون صابون

معلقة من الفازلين تساعد على تنعيم الشعر والتخلص من الشيب نهائياً

2 hours ago

138 🔥

معلقة من الفازلين تساعد على تنعيم الشعر والتخلص من الشيب نهائياً

تعليقات

إظهار جميع التعليقات