Sign in
Download Opera News App

 

 

هل تتذكرون الفنانة تيسر فهمى.. لن تصدق كيف أصبح شكلها وسبب أزمتها مع دينا الشربيني

ولدت تيسير حسن في ١٩٥٥، وتخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية في عام 1977، وعملت في البداية في مسرح الشباب إلى جانب تقديمها لأدوار سينمائية صغيرة أثناء دراستها، وقدمت أيضاً وقتها العديد من المسرحيات المهمة مثل "لما قالوا واوا وليه وليه وحوريس".

 بين الأدوار الرومانسية والشخصيات المركبة، تركت الممثلة المصرية تيسير فهمي رصيداً في الدراما والسينما يحتوي على العديد من الأعمال المهمة، التي لا يمكن نسيانها، على الرغم من إبتعادها عن الساحة الفنية لسنوات، إلا أنها تعتبر واحدة من الممثلات المهمات لجيل الثمانينيات والتسعينيات، وظلت تقدم البطولة مع بداية الألفية الجديدة.

تزوجت تيسير فهمي مرتين، الأولى من سمير حجازي، والذي توفي بعد تعرضه لحادث سير، وبعدها تعرفت على رجل الأعمال الدكتور أحمد أبو بكر صاحب الجنسية الأميركية، وكان يقيم في أميركا لكنه يأتي إلى مصر قليلاً، وكان يسكن معها في المبنى نفسه، ووقع في حبها من دون أن يعلم كونها فنانة وبادلته الحب وأعجبت بشخصيته، وتقدم لها وقام بتأسيس شركة إنتاج فنية من أجلها، فأنتج لها العديد من الأعمال.

ولحصولها على الجنسية الأميركية بحكم زواجها، تعرضت بأنها عميلة أجنبية وذلك لإشتراكها في ثورة 25 يناير عام 2011، وتنديدها بنظام الرئيس المصري السابق الراحل حسني مبارك لكنها أصرت على المشاركة في إسقاط النظام وقتها، وأسست وترأست حزب المساواة "والتنمية، وعرفت أيضاً بهجومها على جماعة "الإخوان المسلمين.

في عام 2013 أعلنت قرارها النهائي بإعتزال الفن من دون عودة، وذلك في لقاء لها في أحد البرامج، وقالت إن الشارع السياسي يشهد أفضل حالاته وإنها اعتزلت من أجل أن تخوض الانتخابات البرلمانية في ذلك الوقت، فلقد رشحت نفسها في إنتخابات مجلس الشعب عن دائرة قصر النيل، من خلال حزبها "المساواة والتنمية"، لكنها عادت وقررت عدم الترشح وأيضاً عدم العودة للتمثيل.

 قررت الاستقرار مع زوجها في أميركا، وبقيت تأتي إلى مصر في زيارات قليلة لإنشغال زوجها باستثماراته الخاصة هناك، وهذا ما جعلها تفضل العيش في هدوء، وقد تسلمت وسام مدينة سياتل عن أفضل ممثلة للجاليات العربية وذلك في عام 2008.

اثناء عرض مسلسل "مليكة" للممثلة المصرية دينا الشربيني، إتُهم صناع العمل بسرقة فكرة مسلسل تيسير فهمي "أماكن في القلب"، والذي تتعرض بطلتاه ماغي وإيمي لحادث حريق في السجن، وتتوفى ماغي التي تقوم بدورها تيسير فهمي، وعاشت إيمي التي قدمتها الممثلة المصرية علا غانم أن تشوه وجهها جعل الطبيب يجري لها جراحة تجميلية، جعلتها ماغي حتى في صوتها.

يذكر ان نشرت الممثلة المصرية المعتزلة تيسير فهمي صوراً وفيديو جديدين على حسابها الخاص على احد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال تواجدها بأحد الأماكن الأثرية، برفقة عدد من السياح.

وحاز الفيديو إعجاب الجمهور، كما انهالت عليها التعليقات من متابعيها الذين عبّروا عن سعادتهم لعودتها للظهور.

 

المصادر..

https://www.elfann.com/news/show/1259737

https://www.elfann.com/news/show/1263944/%D8%AA%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D8%B1-%D9%81%D9%87%D9%85%D9%8A-%D8%A5%D8%B9%D8%AA%D8%B2%D9%84%D8%AA-%D8%A3%D8%AC%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D9%88%D8%A5%D8%AA%D9%8F%D9%87%D9%85%D8%AA-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D9%84%D8%A3%D9%85

 https://www.elbalad.news/4115680

Content created and supplied by: Dorraashraf (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات