Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة| اشتكت لأخت زوجها من أنه يضربها كل يوم.. فعرضت عليها خطة جعلته يتغير تماما

انفجرت أميرة في البكاء بينما حاولت أخت زوجها أن تهدئ من روعها وتوقف الدموع المتلاحقة علي وجنتيها والتي لاتقوي علي إيقافها، وكلما تذكرت اللحظات التي تعرضت فيها للإيذاء من زوجها تنهمر الدموع أكثر.

بعد عدة دقائق بدأت تهدأ وتحدثت لأخت زوجها: لقد سئمت العيش معه، يضربني لأتفه الأسباب ولا يهتم بأمري، ولا أجد طريقة للتفاهم معه، وعندما فاض بي الكيل جئت أشتكي لك علك تجدين لي حلا؛ لأني لو ذهبت إلي بيت أهلي ربما يتحول الأمر لمشكلة أكبر بينهم وبين شقيقك.

جلست "ليلي" تفكر في الأمر وتسأل اميرة: هل تتعاملين معه بشكل غير جيد؟ هل تتسببين في عصبيته؟ ليس من الطبيعي أن يضربك كل يوم دون سبب، لكنها أقسمت أنها لا تخالفه في شئ لكنه لايعرف شئ عن الحوار وإنما ينهي كل شئ بالصوت العالي والاعتداء.

بعد دقائق قالت لها سوف أخبرك بحل ربما يجعله يتغير وإن لم يحدث ذلك؛ فسوف أتدخل بنفسي أنا لا اقبل أن يتم معاملتك بهذه الطريقة أبدا.

استمعت اميرة لما قالته ليلي، ثم عادت إلي بيتها حتي تنفذ الخطة والحل الذي فكرت فيه أخت زوجها، وبالفعل بمجرد عودته من العمل نظرت له بحزن وقالت: اريد أن احدثك في أمر ولكن لا تتعصب.

نظر لها زوجها بحدة وقال: تحدثي دون أي مقدمات ماذا حدث؟ قالت بصوت هادئ: اليوم ذهبت لزيارة أختك في بيتها، ولكن رأيت هناك شئ سوف يغضبك.

وهنا نهض الزوج من مكانه وقال غاضبا: إن لم تتحدثي مباشرة فسوف... واشار لها بأنه سوف يضربها. قالت أميرة بنبرة سريعة: زوجك أختك ضربها وكانت تتألم وتبكي عندما ذهبت لها.

وهنا احمر وجه الزوج وبدلا من أن يخلع ملابسه قرر النزول، سألته أين ذاهب؟ قال بغضب سوف أذهب إليه وألقنه درسا وأكسر ذراعه الذي امتد علي شقيقتي، من يظن نفسه؟! هل يظن أنها ليس لها أهل؟!

وفي هذه اللحظة وقفت أمامه اميرة وقالت بصوت خنقه البكاء: وهل أنا ليس لي أهل حتي تضربني كل يوم؟ لماذا تقبل ذلك علي ولا تقبله علي أختك؟ أم انك استسهلت الأمر لأني لا أغضب ولا اضعك في مواقف محرجة مع أهلي؟

وقبل أن يتحدث استدركته قائلة: زوج اختك لم يضربها، بل هذه خطتها حتي أذكرك أن ماتفعله بضربي كل يوم لايجوز؛ بدليل إنك لم تقبله علي شقيقتك.

جلس الزوج حزينا بعد أن استوعب الدرس، وتفكر في كل كلمة وعلم أنه مخطئ، ومنذ تلك اللحظة اتخذ قرارا بألا يضربها بعد ذلك ابدا، وبالفعل تغيرت حياته تماما ولم يعد إلي تلك التصرفات مرة أخري.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات