Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) تفاجأ بشيءٍ معلقٍ على حائط إحدى الغرف في يوم الزفاف فلما نزعه حدث ما لم يتوقعه

دخل العريس عش الزوجية مع عروسته وهو يستفتح عهده الجديد مع عروسه ويتطلع إلى بناء أسرة سعيدة مستقرة. وكان العريس حريصًا على أن يصلي إمامًا بزوجته في أول ليله، ولطالما راودته تلك الفكرة منذ تعلم هذا الأمر خلال دراسته في الأزهر الشريف.

لكن العريس تفاجأ بشيءٍ معلقٍ على حائطٍ في إحدى الغرف في يوم زفافه وأراد أن يستكشف ماهيته لأن شكله كان لافتًا للنظر لغرابة لونه وتشويهه المكان. فلما أقبل عليه ونزعه وجده حذاء طفلٍ مقلوب. وعندها ضحك العريس وسأل عروسته عن هذا الحذاء ومن وضعه. لكن العروسة لم ترد وظلت صامتة قليلة ثم انهارت في البكاء وهي تقول له "حرامٌ ما فعلت. يجب أن تضعه مكانه لأن أمي هي التي وضعته ليبعد عني وعنك العين والحسد .

لم يتوقع العريس أن يسمع ردًا كهذا من عروسته، لكنه ترأف بها وأرادها أن تكف عن البكاء فقال لها "سأفعل ما يرضيك. لكن هذه الأشياء لا تغني ولا تنفع ولا تضر. والمعوذتان خيرٌ منه." فقاطعته العروسة وهي تقول له "أعلم ولكن دعه مكانه كما وضعته أمي"،. فقال العريس في نفسه "أعوذ بالله من أفكاركم الغريبة هذه." كان ردًا لا يتوقعه وكانت صدمة له بحق. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات