Sign in
Download Opera News App

 

 

"كنت صغيرة وبنفذ كلام المخرج "تعرف على سبب رفض نيللي القبلات في هذا السن ولهذا فشلت زيجاتها الأربعة

 


تتميز بالضحكة الجميلة والتواضع رغم شهرتها العريضة منذ طفولتها، فهى صاحبة قوام رشيق، وملامح غربية،وتتمعت بالشقاوة والبراءة معا، واللذان لم يفارقاها حتى وقد قاربت من السبعين عاما، إنها نجمة الاستعراضات الفنانة الجميلة نيللي.

هي من مواليد 3 يناير 1949 ،ومنذ نعومة أظافرها عرفت الفن ، فقد نشأت في عائله فنية فأختها الكبرى الطفلة المعجزة فيروز ،ونجلة عمتها الفنانة لبلبة، ودخلت مجال التمثيل وهي طفله صغيرة.

وظهرت فى أول بطولة لها مع النجم أحمد مظهر بفيلم "المراهقة الصغيرة"، كما قدمت دور الزوجة في "صباح الخير يا زوجتي العزيزة" أمام صلاح ذوالفقار.

تزوجت المخرج الكبير حسام الدين مصطفى، وكان يكبرها بسنوات عديدة، وتعرفت عليه خلال العمل حيث قدمت معه أعمال عديدة منها فيلم "الشحات"، ولم تبلغ أهلها ، فقد تركت المنزل من أجل الزواج من المخرج المعروف ،الا أنه بعد 3 شهور أرادت العودة لمنزل والدها وطلبت منه قائلة "أنا عايزه أروح" وذلك حسبما قالت في لقائها مع عمر الليثي في "واحد من الناس"، وأضافت أنها اكتشفت أن حسام مصطفى "رجل محترم وجنتلمان حقيقي" ولم تندم على انفصالهما.

كما تزوجت للمرة الثانية من الملحن مودي الإمام إلا أنهما لم يستمرا طويلا، وتزوجت نيللي بعد ذلك من خارج الوسط الفني من المنتج عادل حسني ثم من رجل الأعمال خالد بركات، وكل تلك الزيجات باءت بالفشل لرغبة أزواجها في تركها الفن والاعتزال كما قالت نيللي في حديثها مع مجلة الجزيرة عام 2005 . 

وخلال لقائها مع الإعلامي عمر الليثي تحدثت عن المرحلة التي رفضت فيها القبلات السينمائية، وأشارت أنها عندما كانت صغيرة كانت تنفذ تعليمات المخرج فى سبيل الفن، ولكن بعد فترة تغير ذلك وبدأت ترفض القبلات بالأفلام، وروت أنها كانت تصور فيلم "حادث النصف متر"مع محمود ياسين للمخرج أشرف فهمي، وكان هناك مشهد يستلزم القبلة، فرفضت تماما وقالت نيللي إن الإنسان ينضج عبر حياته ويغير مفاهيمه.

وتحدثت بشغف عن الفوازير ووصفتها بـ "حياتي"، وروت كيف اقتحمت عالم الاستعراض، حيث عرض عليها المخرج فهمي عبد الحميد أن تقدم معه برنامج عن فن الرسوم المتحركة، ووافقت فقط لوجود تتر للاستعراض، فتركت السينما بعد عام واحد، وأصبحت نجمة الفوازير.

كما أنها تتذكر دائما علاقتها بعبد الحليم حافظ الذي كان يتحدث معها دائما عن اختياراتها الفنية،وقالت أن المخرج عمر زهران كشف لها عن مقال عن أن العندليب كان يتمنى العمل معها، وهذا الأمر أسعدها كثيرا، فتناولت المقال كما احتفظت به في ركن بالمنزل .

ولم يجتمع العندليب ونيللي في السينما، لكنهما ظهرا في برنامج النادي الدولي، في السبعينات مع الإعلامي سمير صبري، ووقتها قرأت نيللي الفنجان للعندليب حيث يعرف أصدقائها أنها قارئة ماهرة للفنجان.


المصدر 


 

https://rotana.net/10-%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86-%D9%86%D9%8A%D9%84%D9%84%D9%8A-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D8%AA-%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%87%D8%A7-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%AC%D9%84-%D8%AD%D8%A8-%D8%B6/


https://m.alwafd.news/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1/1006767-%D9%81%D9%8A-%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A3%D8%B2%D9%88%D8%A7%D8%AC-%D9%86%D9%8A%D9%84%D9%84%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A9

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات