Sign in
Download Opera News App

 

 

جدل في تونس بسبب خلع أنياب أسد للمشاركة في برنامج تلفزيوني

أثارت واقعة خلع أنياب أسد ليشارك في برنامج كوميدي تونسي موجة كبيرة من الجدل، ودافع فريق البرنامج عن هذا الإجراء لكي لا يصاب الحاضرين بالأذى. في الوقت نفسه أثار هذا الخبر موجة استياء واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأثار الخبر مطالبات بتقديم المسؤول عن هذه الفكرة للعدالة ومقاضاة البرنامج لتنافيها مع أبسط قواعد الرفق بالحيوان وتعمد الإضرار بحيوان لإضحاك المشاهدين.

يعرض برنامج الكاميرا الخفية التونسي يوميًا، منذ بداية شهر رمضان على إحدى القنوات الخاصة في تونس بعنوان "السيرك"، ويدور حول الإيقاع بعدد من الممثلين والإعلاميين والسياسيين في مقلب مضحك أثناء مشاركتهم في برنامج تلفزيوني وهمي بعنوان "قفص الاتهام"، وسرعان ما يجد ضيف الحلقة نفسه وجها لوجه أمام أسد.

تعرض البرنامج لهجوم واسع النطاق من قبل المشاهدين التوانسة في أعقاب ظهور الأسد المشارك دون أنياب، وأثارت الحلقات موجة غضب واستنكار بسبب سوء معاملة حيوان والاعتداء الضار عليه لهدف الترفيه والمتعة، وقال عدد من النشطاء إن ما تعرض له الأسد  تصرف وحشي ويشكل جريمة يعاقب عليها القانون.

وأعلن الناشط فتحي القمري في تدوينة أن ما حدث في برنامج "الكاميرا الخفية" من استغلال للأسود وخلع أنيابها من أجل إضحاك الناس "جريمة بشعة ووحشية قامت بها القناة"، وأدانت الناشطة السياسية حسيبة بلغيث خلع أنياب الأسد من أجل الكاميرا الخفية.

وردا على الجدل، أوضح مقدم البرنامج محمد وسيم البكوش في تدوينة على صفحته في فيسبوك أن مروّض الأسود هو الذي استخدم المبرد على أنياب الأسد قبل المشاركة في البرنامج، وذلك لخفض خطورته على بقية الحيوانات الأخرى المشاكة في العرض من أجل تجنب أيّ حوادث محتملة وأنه لا علاقة لبرنامج الكاميرا الخفيّة بما حدث للأسد.

المصدر:

العربية

https://www.alarabiya.net/social-media/2021/04/16/-%D9%82%D8%B7%D8%B9-%D8%A3%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%A8-%D8%A3%D8%B3%D8%AF-%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D8%B1%D9%86%D8%A7%D9%85%D8%AC-%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%D9%8A-%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%AC%D8%AF%D9%84%D8%A7

 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات