Sign in
Download Opera News App

 

 

فايزة عبد الجواد.. أشهر مجرمات السينما المصرية أصيبت بالشلل وعانت من الفقر والمرض

بينما كان الفنان "رشدي أباظة" في "نزلة السمان" يصور مشاهد أغنية "فايزة أحمد" "تمر حنة" في فيلم يحمل نفس الاسم؛ لمح من بعيد تلك الفتاة السمراء بنت ال 17 عاما ذات الملامح الحادة الشرسة والقاسية تشير إليه؛ وعندما أقبل عليها طلبت منه برجاء أن يأخذها معه ضمن فريق العمل؛ فتعاطف معها "رشدي" وطلب من مخرج الفيلم "حسين فوزي" ضمها إلي مجاميع الكومبارس فوافق، وفي هذا اليوم قبضت 75 قرش كأول أجر؛ فقررت أن تتفرغ للفن وللتمثيل حتي ولو في أدوار صغيرة محدودة. هي "فايزة عبد الجواد".

  

وُلدت فايزة عبد الجواد شهر مارس عام 1940 في نزلة السمان بمحافظة الجيزة، ولم تتلقي فايزة أي قدر من التعليم. وبعد أن أشركها الفنان "رشدي أباظة" في فيلم "تمر حنة" أصبح صنّاع العمل الفني يطلبونها بالاسم. وقد حاولت فايزة الالتحاق أكثر من مرة بنقابة الممثلين ولكن فشلت في ذلك.

 

المسيرة الفنية لفايزة عبد الجواد

اشتهرت فايزة بتأدية زعيمة العصابات والمرأة البلطجية أو السجانة ؛ وكانت مشهورة بضربة الرأس "الروسية". وبالطبع لم تؤدي إلا أدوار صغيرة لا تتخطي دقائق معدودة وقد لا تتكلم في أكثرها. وكان من أهم الأعمال التي شاركت فيها فايزة عبد الجواد؛ أفلام: الأرض عام 1970، وخلي بالك من زوزو عام 1972، وكلمة شرف عام 1973، وأبناء الصمت عام 1974، وبالوالدين إحسانا عام 1976، والمشبوه عام 1981، وغريب في بيتي عام 1982، وحب في الزنزانة والغول وريا وسكينة والمدمن عام 1983، وخلي بالك من عقلك والإنس والجن عام 1985، وعصفور الشرق والصبر في الملاحات عام 1986، وشمس الزناتي عام 1991، وبوبوس عام 2009.

 

ومسلسلات: سنبل بعد المليون وبكيزة وزغلول عام 1987، وبيت العيلة عام 1992، ويوميات ونيس عام 1994، والعمة نور عام 2003، وسوق الخضار عام 2006، وزهرة وأزواجها الخمسة عام 2010، وكيد النسا عام 2011 وهو آخر عمل شاركت فيه الفنانة الراحلة. ومسرحيات: حب في التخشيبة عام 1994، وحكيم عيون عام 2001.

 

الحياة الشخصية لفايزة عبد الجواد

تزوجت فايزة مرة واحدة في حياتها وأنجبت ست أبناء: ثلاث بنات وثلاثة أولاد، ولديها من الأحفاد حوالي 15 حفيد.

وقد تم تكريم فايزة عبد الجواد في عام 2004 في مهرجان الإسكندرية السينمائي؛ وقد استقبلت فايزة تكريمها هذا بالسعادة البالغة والزغاريد.

 

مأساة ووفاة فايزة عبد الجواد

في السنوات الأخيرة عانت فايزة من مرض الشلل الذي أفقدها قدرتها علي الحركة تماما؛ وبالطبع لم تستطيع العمل نظرا لظروفها الصحية؛ وتدهورت أحوالها المادية وعانت من الحاجة والفقر، وكانت فايزة تشتكي من تجاهل الجميع لها وعدم سؤال أحد عنها.

 

وبعد غياب خمس سنوات عن العمل؛ وتحديدا في شهر فبراير عام 2016 ترحل فايزة إلي رحمة ربها عن عمر ناهز ال 75 عاما.

 

المصادر: السينما دوت كوم/ بوابة الفجر/ الوطن نيوز وهنا/ بوابة الوفد/ النبأ نيوز

Content created and supplied by: ismael_moursy (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات