Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد تجسيد شخصيته في مسلسل «الاختيار 2» من هو «همام عطيه» الحقيقي وماذا فعل؟

بعد النجاح الكبير الذي حققه مسلسل الاختيار في الموسم الرمضاني 2020، والذي لاقى محبة وتفاعل كبير من الشعب المصري، قرر فريق العمل تقديم جزء ثاني من المسلسل مع تغيير في أبطال العمل، فقد جسد شخصيات الجزء الأول الفنان أمير كرارة والنجم أحمد العوضي، وغيرهم الكثير، وتدور أحداث العمل حول بطولات حقيقية لأبطال القوات المسلحة، ومحاربتهم للشخصيات الإرهابية، والقضاء عليهم وتطهير البلاد من الأعمال التخريبية، وفي هذا التقرير سوف نرصد لكم قصة الإرهابي "همام عطية".

من هو همام عطية؟

تناولت الحلقة الأولى من مسلسل "الاختيار 2" قصة الإرهابي المقتول على أيدي القوات المسلحة "همام عطية" والذي تم قتله منذ 6 سنوات، وهو في عمر 36 عاما، بمنطقة الطوابق بمحافظة الجيزة.

وكان والد همام يعمل طباخا بفرنسا، وقد حاز على الجنسية الفرنسية، وأثناء عمله بفرنسا، سافر همام إليه وكان في عمر 18عاما، وعمل مع والده في مهنة الطبخ.

وفي أحد الأيام تعرف همام على أحد الشخصيات الإرهابية المنتسبة إلى تنظيم القاعدة، وأقنعه بالإنضمام إليها، وبالفعل هرب همام من والده وانتقل إلى أفغانستان، وتعلم فنون القتال وأصبح بارعا في صناعة المتفجرات، ثم انتقل بعدها إلى العراق في عام 2011، وأصبح خبير للمتفجرات مع تنظيم الدولة، ثم قرر العودة إلى مصر في فترة ما بعد الثورة، مستغلا حالة الفوضى في البلاد.

وبعد عودته إلى مصر انتقل إلى سيناء، ورتب للعديد من العمليات الانتحارية، وقام بتفجير العديد من مديريات الأمن، منها مديرة أمن القاهرة، سيناء، والدقهلية.

كما حدث خلاف بين همام وأنصار بيت المقدس، حيث كان يرى همام أن التنظيم لابد وأن يكون مكون من المصريين فقط، وليس له أي صلة بالفلسطينيين، مما أضعف من بيت المقدس، وبعد انفصاله عن بيت المقدس، كانت أولى العمليات الإرهابية التي قام بها، تفجير قسم شرطة الطالبية، وقنبلة مترو البحوث، وقد بلغ عدد العمليات الإرهابية التي قام بها حوالي 26 عملية.

مقتله بالصدفة

لقى الإرهابي همام عطية مصرعه، على يد القوات الأمن بالصدفة، وتعرفوا عليه بعد ذلك من خلال عمل مناظرة بين المعلومات والبيانات المتوفرة عنه وبين الجثة الماثلة أمامهم، وبالفعل تبين أنه الإرهابي صاحب تنظيم أجناد مصر.

وتبين بعد ذلك أنه أثناء فترة قيامه بمصر، كان يلتقي بمجموعة من الشباب في إحدى الشقق، وتدريبهم على صناعة المتفجرات والأسلحة، وقد وجدت قوات الأمن بعد مقتله أجهزة كمبيوتر تشتمل على العديد من الخرائط وأسماء مطلوب تصفيتها، والكثير من الأموال.

أبرز العمليات الإرهابية التي تم تنفيذها

-إلقاء كمية من المتفجرات على قوات الأمن المكلفة بحماية جامعة حلوان، ونتج عن هذا الحادث إصابة عدد من رجال الأمن.

- استهداف دار القضاء العالي؛ وذلك من خلال وضع عبوة ناسفة داخل المبنى، وأسفر هذا الحادث عن مقتل عدد من المواطنين وإصابة البعض.

- الترصد لعدد من سيارات الأمن المركزي المتواجدة على كوبري الجيزة المعدني، وتفجير عبوتين ناسفتين بمحافظة القاهرة.

-إصابة عدد من ركاب أحد أتوبيسات النقل العام بشارع مصطفى النحاس.

- تفجير سيارة ضابط احتياطي بالقوات المسلحة، وأسفر هذا الحادث عن استشهاده.

-إصابة العديد من جنود معسكر الأمن المركزي على الطريق الصحراوي.

مصادر التقرير

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2311409

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات