Sign in
Download Opera News App

 

 

شاهد منزل عبد الحليم حافظ من الداخل يكشف عن مفاجآت لم تكن تتوقعها

الفنان الكبير عبد الحليم حافظ واحد من أهم الفنانين الذين جاءوا في تاريخ مصر والذين حفروا أسمائهم بحروف من ذهب في سجل الفن المصرى والعربي، خصوصا وأنه أبدع في كافة الألوان الغنائية التي قدمها على خشبة المسرح ابتداء من اللون الرومانسي التقليدي، الذي يحفظه عنه الجمهور وانتهاء باللون الشعبي، الذي جرب نفسه فيه من خلال عدد قليل من الأغاني وأثبت من خلالها أنه يصلح لغناء كافة الألوان والأنواع.

انطلاقة حليم

في قرية الحلوات بمحافظة الشرقية بدأت رحلة "عبدالحليم" التي لم تكن أبدا سهلة، كما يتخيل البعض، فقد عرف معني المعاناة منذ الصغر، خصوصا مع وفاة والده بعد أيام قليلة من ولادته، قبل أن تلحق به أمه بعدها بفترة قصيرة ليجد نفسه يتيم الأب والأم.

في تلك الفترة تحدث كثير من التقارير عن أن "عبدالحليم" تعرض لمحاولة قتل قذرة حيث خطط البعض لإرضاعه من ثدي أمه التي توفيت حتى يتعرض للتسمم ويتم التخلص منه، وإن لم يكشف أصحاب تلك التقارير عن المخطم لهذا الانتقام.

رحلة المعاناة

تربي عبد الحليم بعد ذلك في كنف شقيقه الأكبر والذي كان يدعمه دائما، خصوصا بعد أن اكتشف حلاوة صوته، ولذلك اصطحبه إلى القاهرة بحثا عن فرصه أفضل لعبد الحليم.

كان "العندليب" يحلم في البداية بأن يكون من المطورين والمجددين في الطرب المصري، ولذلك سنجد أن أغنيته الأولى التي قدمها للجمهور "صافيني مرة" كانت تحمل لنا قدرا كبيرا من التجديد، ولذلك ربما لم يستطع الجمهور فهمها وهضمها ومن هنا ثاروا حتى أن "عبدالحليم" انسحب من الحفلة وفكر في لحظة ما أن يقدم الألوان التي تُقدم في تلك الفترة غير أنه تراجع في النهاية وتمسك بحلمه مؤكدا ـنه سيكون له شأن مهم فيما بعد وهو ما سيتحقق لاحقا.

محاولات اغتياله

كذلك نجد من أهم المواقف التي حملت قدرا كبيرا من المعاناة لعبد الحليم تعرضه لثلاث محاولات اغتيال، كان أهمها في المغرب خلال حضور حفل عيد ميلاد ملك المغرب، وتزامن تواجده هناك مع محاولة انقلاب الصخيرات.

مفاجآت منزله

وبعد وفاة عبدالحليم حافظ انتشرت كثير من التقارير التى ركزت على تفاصيل ومفاجآت كثيرة من داخل منزله الذى تحول إلى قبلة للعشاق ومزار سياحي للمريدين، ومن أكثر المفاجآت التى لفتت انتباه كل من شاهد الصور هى الرسائل والعبارات المدونة على الجدران، والتى كتبها له عشاقه، ومنها رسائل كتبتها الفتيات بالروج تعبيرا عن حبهن الكبير لعبدالحليم الذى كان رمزا للرجولة وأيقونة للشباب وفتى أحلام أغلب الفتيات فى عصره.

مصادر:


https://www.sayidaty.net/node/157281/%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%81-%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D9%84/%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1/%D8%A8%D9%8A%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%84%D9%8A%D8%A8-%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D9%84-%D9%88%D9%81%D9%8A%D9%91%D8%A7%D9%8B-%D9%84%D8%B0%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%87#photo/1


https://lite.almasryalyoum.com/extra/47901/


https://www.elwatannews.com/news/details/3307321


https://www.alroeya.com/130-41/2194111-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A4%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84-%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%84%D9%8A%D8%A8


https://www.elbalad.news/3764908


https://gate.ahram.org.eg/News/2430117.aspx

Content created and supplied by: redaa3wad (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات