Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. حرقت شقة سلفتها ودمرت حفل زفافها وعندما سألها زوجها عن السبب صدمته بردها

كثيراً ما نسمع عن المشكلات التي قد تحدث بشكل مستمر بين الزوجة واخوات زوجها وهذا أمر طبيعي فالاخوة يرتبطون ببعضهم بشكل كبير لأنهم يتربون مع بعض. 


وبعد انفصال الاخ على سبيل المثال وعيشه في بيت جديد لنفسه يظن أهله أن زوجته أخذته منهم وتبدأ من هنا الصراعات بين أهل الزوج وزوجته. 

الأمر في هذه الحالة يتحتم على الاخ أن يكون عاقل ويتعامل مع الجميع بشكل حكيم فلا ينقل على لسانه أي كلمة سيئة تزعج الطرف الأخر وتضايقه وفي قصتنا اليوم سوف نعرض لكم كيف تعاملت الزوجة مع أهل زوجها الذين أساؤوا المعاملة إليها. 


كان توفيق، يعمل بالتجارة وكانت والدته تريده أن يتزوج ابنة خالته فرفض وقرر أن يختار شريكة حياته بنفسه وألا يجبره أحد على الزواج من أي واحدة. 


ارتبط توفيق، عاطفيا بفتاة تدعى حياة، تلك الفتاة كانت في غاية الجمال وعلى قدر جمالها كانت مؤدبة وعلى خلق، قرر توفيق أن يتزوجها. 

وبعد مرور ثلاثة أعوام على التعارف تزوجوا ولم تجد الزوجة قبول وحب من قبل أهل زوجها بل وجدتهم يتعاملون معها بطريقة سيئة. 


الأمر هذا آثار في نفسها حالة من الضيق والحزن لكنها حاولت أن تتلاشى كل هذا بالابتعاد عنهم وعدم الاختلاط بهم حتى أكرمها الله وحملت أول جنين لها. 


كانت ابنة خالة زوجها لم تتزوج بعد وشعرت أن حياة خطفت منها الرجل الذي كان يمكن أن تتزوجه، فراحت تدفع اخت توفيق حتى يتخلصوا منها من خلال اجهاضها. 

وضعوا لها السم في كوب عصير وشربته فحدث لها اعياء شديد ذهبت للمستشفى ووجدوا الجنين توفى بسبب السم وتعرضت لحالة خطيرة. 


وبعد أن شفيت أخذت تتذكر ما حدث لها آخر يوم وتأكدت من أن اخت زوجها هي التي وضعت لها السم عندما كانوا يجهزون ملابس الزفاف الخاصة بها.

فما كان منها أن تفعله إلا وذهبت لشقتها يوم الزفاف واشعلت النيران فيها، حيث قامت بسكب الجاز في كل أركانها واشعلتها وغادرت إلى حفل الزفاف نفسه وقامت بتخريب الحفل وعندما سألها زوجها لماذا فعلت ذلك فحكت لها ما حدث معها وأن طفله الذي كان ينتظره مات بسبب كيدهم وحقدهم فشعر بالصدمة.  

Content created and supplied by: sham.macs (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات