Sign in
Download Opera News App

 

 

"وضعت لها السم في الشاي".. حكاية حزينة لـ نعيمة الصغير

ولدت نعيمة عبد المجيد في 25 ديسمبر عام 1931 في الأسكندرية، ربما لا تعرفها حتى الان، لكن هي نفسها الفنانة نعيمة الصغير التي اكتسبت لقب الصغير من زوجها محمد الصغير وانطلقت في المجال الفني كمغنية مونولوج ومطربة في الملاهي الليلية وانضمت هي وزوجها لفرقة إبراهيم حمودة واسماعيل ياسين.

واشتهرت نعيمة الصغير بأدوار الشر في السينما المصرية أو العجوز المتصابية أو الحماة القاسية، ولعل أشهر أدوارها دور الكاتعة في الفيلم الشهير العفاريت.

اعجب بها حسن الامام، وعرض عليها دور مطربة في فيلم "اليتيمتان" لفاتن حمامة ومنها انطلقت للعمل في السينما، وهو الفيلم الوحيد الذي غنت به وتظهر به وهي شابة.

قصة السم

ربنا نالت نعيمة شهرتها من صوتها الخشن، وكان لذلك قصة غريبة سببها الغيرة حيث قامت واحدة من زميلاتها بدس مادة سامة لها في كوب الشاي، ولكن نظرا لأن نعيمة كانت تتمتع ببنية جسدية قوية، قاومت السم ونجت من الموت.

إلا أن الشر الذي نوته لها صديقتها أصاب أحبالها الصوتية فتأثرت وأصيبت بتلف بالغ أدى إلى تحول صوتها إلى ما آلت عليه بعد ذلك.

وللمفارقة أن الصوت الجديد أصبح واحدًا من العلامات المميزة لها في أدوارها سواء على شاشة السينما أو التليفزيون، وتخلدت بهذا الصوت.

وفاتها

توفيت الفنانة الكبيرة نعيمة الصغير في يوم 20 أكتوبر عام 1991 بعد مسيرة فنية استمرت 40 عاما عن عمر يناهز 60 عاما، وذلك بعد صراع مع المرض.


المصادر

حكاية السم

المصري اليوم

اليوم السابع

Content created and supplied by: الكاتبالمصري (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات