Sign in
Download Opera News App

 

 

مفاجأة مسلسل "المداح" السحر والشعوذة وسرقة المقابر الفرعونية.. حلقة أولى مرعبة ومثيرة للغاية


كل عام و أنتم بخير فى أول أيام شهر رمضان المعظم أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات ، من المعروف أننا فى مصر نرتبط إرتباط وثيق بالمسلسلات والأعمال الفنية التى يتم تقديمها فى شهر رمضان الكريم نظراً لأننا نعلم أن تلك الأعمال تكون مصنوعة بشكل مختلف وتم الإنفاق عليها بشكل كبير لكى تلقى إهتمام الشعب المصري والعربي خلال الشهر الكريم

بالأمس بدأت أولى حلقات العديد من المسلسلات التى سوف يتم تقديمها خلال شهر رمضان ، وكان أحد تلك المسلسلات التى أتوقع أن تثير إعجاب المشاهدين خلال الأيام القادمة إذا إستمرت على هذا المنوال الذي شاهدناه فى الحلقة الأولى ، هو مسلسل " المداح "

المسلسل بطولة النجم حمادة هلال ، أحمد بدير، خالد سرحان، ونسرين طافش وكوكبة أخرى من النجوم ، وسيناريو وحوار أمين جمال ووليد أبو المجد وشريف يسري، وإخراج أحمد سمير فرج ، وتدور قصته فى إطار تشويقي حول طفل صغير يتم إلقاءه على باب أحد المساجد لكى يقوم إمام المسجد بتربيته فى بيته ، ليكبر الطفل الصغير ويصبح شاب ملتزم دينياً ولكن الغريب فيه أنه يمتلك قدرات خاصة تشبه الكرامات

الحلقة الأولى شاهدت فيها مشهدين كانوا بالنسبة لى هما كسر للخطوط الحمراء للحديث عنهم فى المسلسلات ، لأنها قضايا شائكة تؤرق مجتمعاتنا العربية وخاصة فى مصر ، وأتوقع أن المسلسل إذا إستمر فى مناقشة تلك القضايا فسوف يستحوذ على إعجاب الجماهير العربية والمصرية

المشهد الأول كان البطل فيه الشيخ صابر " الفنان حمادة هلال " عندما تم إستدعاءه لأحد منازل القرية وتحديداً فى منزل عروسين كانت الليلة هى ليلة زفافهما ، إلا أن العروس إنتابتها حالة غريبة من الهيستريا ودخلت فى حالة من حالات التلبس أو المس من الشياطين ، وبالفعل يأتى الشيخ صابر ويقوم بعلاج العروس بإستخدام اّيات القراّن الكريم

وأهمية المشهد ليست فى مناقشة فكرة وجود السحر من عدمه ، ولكن أهميته هو تسليط الضوء على أن هناك فرق بين الشيخ الحافظ لكتاب الله والذي يستخدمه فى عمل الخير ، وبين الدجال الذي يتاجر بعقول البسطاء من خلال الحديث عن السحر وطرد الأرواح ، لقد قدم حمادة هلال رسالة قوية فى ذلك المشهد وهى أنه قام بعلاج الفتاة مستخدماً القراّن الكريم فقط ، ولم يحصل على أى أجر مادى ، والملاحظة الأفضل أنه تعرف على السيدة التى قامت بعمل السحر ولكنه لم يفشي سرها وقرر الستر عليها حتى لا تقوم فتنة وسط عائلات العروسين ، وتلك رسالة مهمة لأن هناك مشعوذين ودجالين لعنة الله عليهم يستخدمون فكرة الإيقاع بين أفراد الأسرة الواحدة بإتهامهم بعمل السحر لبعضهم البعض ، حتى يحصل الدجال على الأموال منهم

أما المشهد الثانى وهو الأكثر أهمية فهو كان إنتهاء الحلقة على مناقشة قضية مهمة جدا ، وهى قضية سرقة الاّثار المصرية من خلال المجرمين والخارجين عن القانون ، فالمشهد هنا يتحدث عن أحد رجال القرية الأغنياء والذي يذهب إلى شيخ يعمل فى وزارة الأوقاف ويتم إستدعاءه من قبل الحكومة المصرية عند فتح أى مقبرة أثرية ، ويطلب الرجل الثري من الشيخ أن يأتى معه لفتح مقبرة أثرية لسرقتها ونهب كنوزها ، إلا أن الشيخ يقو مبرفض طلبه فيقوم الرجل الثري بقتله

ثم تقع وزارة الاّثار فى ورطة ، وهى موعد فتح مقبرة أثرية ويحتاجون لشيخ لكى يقوم بفتح المقبرة معهم لمباركتها " حسب أحداث المسلسل " فيتم إستدعاء لاشيخ صابر " حمادة هلال " لكى يقوم بفتح المقبرة معهم , وبمجرد دخوله إلى المقبرة يسقط بداخلها ويختفى وتنتهى أحداث الحلقة الأولى الشيقة جدا من المسلسل

وهنا أعتقد أن المسلسل إذا إستمر فى مناقشة قضيتى الدجل والشعوذه ومحاربتهما ، وكذلك قضية سرقة اّثارنا المصرية وتهريبها ، فأعتقد أنه سيحصد الملايين من المشاهدات ، خاصة بعد إهتمام المصريين الشديد بالحضارة المصرية القديمة عقب ما شاهدوه من روعة وجمال فى موكب نقل المومياوات منذ عدة أيام


مصادر تدعم المقال هنا هنا هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات