Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة | قتلت زوجة ابنها في حفل الزفاف وصدمت الجميع.. وأمام النيابة كشفت مفاجأة عن السبب

المشهد كان صادما للجميع، لقد دخلت السيدة إلي حفل الزفاف بهدوء شديد وخطوات واثقة، ترقب الجميع بنظرات باردة غير مفهومة، ولم تستمع لكل من يهنئها بزفاف إبنها ولا من ينادي عليها حتي تقترب، وإنما سارت في طريقها ولم تحيد عنها حتي وصلت إلي حيث إبنها وزوجته فوق المسرح، تعرق ابنها بشدة لكنه حاول أن يتماسك.

لم تمد يدها بالسلام وإنما أولت العريس والعروس ظهرها وألقت نظره فاحصة لكل من هم في ساحة الزفاف، ومن ثم استدارت بهدوء شديد ومدت يدها اليسري إلي إبنها صافحته بينما يدها اليمني كانت تختبئ أسفل وشاح أسود كانت ترتديه يغطيها بالكامل.

ألقت نظرة في عيني العروس فوجدتها تنظر بعيدا ولا تقوي علي مواجهتها، لكنها تقدمت واقتربت منها واحتضنتها، وفي لحظة انقطع فيه صوت الموسيقي، صدحت صرخة من العروس؛ اكتشف الجميع بعدها أن أم العريس قد طعنتها بسكين.

حدثت جلبة كبيرة بين من وقف مشدوها لا يصدق، ومن ركض حتي يأتي بسيارة إسعاف، ومنهم من صرخ في وجه الأم وأولهم إبنها: "لماذا فعلت ذلك لماذا؟" لكن الأم جلست علي مقعد ابنها تحدق في الفراغ وكأنها لاتري شيئا حتي جاءت الشرطة.

أمام النيابة فجرت الأم عدة مفاجآت عن سبب قتلها لزوجة إبنها، حيث اعترفت أن هذه السيدة هي صديقة عمرها وفي نفس سنها، وكانتا في كلية واحدة، وبعد زواجها بفترة لم تنجب وعاملها زوجها بشكل سئ للغاية وطلقها ولم تحصل منه علي شئ، وعندما عادت لأهلها لم يقبل بها شقيقها ولا زوجته وطردوها من شقة أبيها.

جاءت لي وهي في حالة انهيار لاتجد مكانا يؤيها، حزنت عليها بشدة وقررت أن أعرض علي زوجي أن تمكث عندنا حتي تتدبر أمورها؛ رفض بشدة لكني ترجيته حتي وافق، وبالفعل عاشت معنا وكنت أتوقع منها أن تتعامل مع ابني الوحيد كأنه ابنها، لكن هذا لم يحدث.

بعد أشهر قليلة فوجئت بإبني يطلب أن يتزوجها، ولم يقبل بأي حديث لا مني ولا من والده، وعندما ذهبت وتحدثت معها وذكرتها إنه في عمر ابنها؛ صدمتني بأنها هي أيضا ليس لديها مانع من الزواج منه، وقلبت لنا حياتنا؛ طلقني زوجي بسببها وابني الوحيد سرق كل الذهب الخاص بي وفر هاربا معها وترك البيت وأنا الأن من لا أجد مكانا يؤيني، لذلك قتلتها.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات