Opera News

Opera News App

(قصة) قام بشنق صديقه لهذا السبب الغريب.. وبعد مرور سنة شنق نفسه أيضا لنفس السبب

Menna2020
By Menna2020 | self meida writer
Published 8 days ago - 62 views

الناس مليئه بالكراهية والحقد والجشع وحتي بين الاخوه وأيضاً الاصدقاء القصه اليوم غريبه ولكن تحدث مع بعض الأشخاص والحياه تستمر في إعطاءنا دروساً.

أنا محمد ابلغ من العمر 25عاما وعندي صديق إسمه يوسف كنا نحب بعضنا البعض ونمثل الاصدقاء واخوه ونخبر كل شيء لبعض.

جاء يوسف في يوم من الايام وأخبرني أنه يحب بنت إسمها مريم وكان يتحدث عنها بكل حب وحماس وأنا شعرت بالغيره الشديدة منه واخبرته بأنني أريد أن اريها ووافق على الفور.

وقالي لانه سوف يقابلها غداً ويريد أن يأخذني معه فوافقت وذهبت معه وعندما رأيتها شعرت بشيء غريب في داخلي ولم أشعر بيه قبل ذلك.

وعندما غادرنا أخذت هاتف يوسف وقمت بأخذ رقمها وتحدثت معها وستجبت علي الفور وكنا نتحدث بالساعات ولا نتعب.

جاء يوسف وأخبرني بأنها تغيرت معه ولم تعد تكلمه وفرحت بذلك وهو كان حزين وقمت بطلب يديها ووافقت وتم الخطوبه وعلم يوسف بالأمر وجاء إلي الخطوبه وأخذ يصرخ ويقول كلام قاسي إلي مريم وأيضا لي.

وقمت بأخذه إلي مكان بعيد ومظلم ودون إدراك قمت بشنقه ورجعت إلي منزلي دون إدراك وعندما سألتني مريم أخبرتها بأنه غادر.

وبعد سنه وقبل موعد الزفاف وجدت مريم تتزوج من رجل آخر وعندما سألتها قالت لي أنني فقير وأنه غني ولا تريد أن تتزوج من شخص فقير،تذكرت ما فعلته في صديقي يوسف وإدراك بأنه عقاب من الله وقررت أنهي حياتي في نفس المكان وبنفس الطريقة.

Content created and supplied by: Menna2020 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

حكاية البئر الذي حذر النبي منه.. "خرج أحدهم نصف جثة" وعندما انزلوا الكاميرات كانت الصدمة

18 minutes ago

31 🔥

حكاية البئر الذي حذر النبي منه..

هذا هو الدعاء الذي اهتزت له السماء.. «ردده الآن»

20 minutes ago

40 🔥

هذا هو الدعاء الذي اهتزت له السماء.. «ردده الآن»

"استر يا رب" طبيب متهم بخطف أطفال وارتكاب أعمال غير أخلاقية

38 minutes ago

7 🔥

«بعضي ميت وبعضي حي».. أول تعليق مؤثر من الدكتور مبروك عطيه على العملية الجراحيه التي أجراها

39 minutes ago

15 🔥

«بعضي ميت وبعضي حي».. أول تعليق مؤثر من الدكتور مبروك عطيه على العملية الجراحيه التي أجراها

من هو الإخواني البكاتوشي الذي ظهر في مسلسل الاختيار؟ خطط لاغتيال السيسي ومات بهذه الطريقة

42 minutes ago

63 🔥

من هو الإخواني البكاتوشي الذي ظهر في مسلسل الاختيار؟ خطط لاغتيال السيسي ومات بهذه الطريقة

كيف يتم تحديد النسبة الحلال للربح في التجارة؟ رد دار الإفتاء

43 minutes ago

10 🔥

كيف يتم تحديد النسبة الحلال للربح في التجارة؟ رد دار الإفتاء

هل يجوز الصيام على جنابة؟.. دار الإفتاء تجيب

43 minutes ago

14 🔥

هل يجوز الصيام على جنابة؟.. دار الإفتاء تجيب

محمود جامع.. قريب السادات وصديق الشعراوي.. تاريخ استثنائي لعلاقة الطبيب بالشيخ وبالرئيس

47 minutes ago

14 🔥

محمود جامع.. قريب السادات وصديق الشعراوي.. تاريخ استثنائي لعلاقة الطبيب بالشيخ وبالرئيس

أول تعليق من الدكتور مبروك عطية بعد عملية البتر "قطعة مني سبقتني للقبر"

51 minutes ago

5 🔥

أول تعليق من الدكتور مبروك عطية بعد عملية البتر

حكاية أقدم «محكمة بشرية» في مصر.. وصل الدماء إلى أعلى أقدام الخيل وما زال متجمدًا حتى الآن

51 minutes ago

29 🔥

حكاية أقدم «محكمة بشرية» في مصر.. وصل الدماء إلى أعلى أقدام الخيل وما زال متجمدًا حتى الآن

تعليقات