Sign in
Download Opera News App

 

 

«ابنة عمتها» فنانة شهيرة تخلت عنها و«تحية كاريوكا» أنقذتها من «الملك فاروق»..من أسرار سميحة توفيق


امتلكت الفنانة الراحلة سميحة توفيق جمالا من نوع خاص وذلك علاوة على عن أنوثتها الطاغية والتي جعلتها مؤهلة للقيام بأدوار الإغراء في مجموعة من الأفلام التي قدمتها.

بدايات الفنانة سميحة توفيق كانت تفيد بأنها سوف تصبح إحدى نجمات الصف الأول والمتربعات على عرش السينما في ذلك الوقت، وخاصة أن اللون الذي تقدمه يختلف تماماً عن الذي تقدمه فنانات آخريات أمثال فاتن حمامة وماجدة الصباحي، لكن تسابقت الأمراض لتصل إليها وكانت مازالت صغيرة في السن، فأبتعدت عن العمل الفني.

أصاب سميحة مرض في الكبد، ولم تجد من يقف بجانبها إلا الفنانة الاستعراضية الراحلة تحية كاريوكا، والتي تحملت تكاليف علاجها كاملة، كما أصابها مرض هشاشة العظام، فكانت عندما تقوم بتصوير مشهد وتكون مرتدية فيه فستاناً عارياً، تظل تعاني لمدة أسبوعين من آلام شديدة في عظامها، وهو السبب الذي اعترض طريق نجوميتها.

وخلال تصريحات صحفية لها قبل وفاتها بفترة قصيرة، أكدت الفنانة الراحلة أن ابنة عمتها الفنانة نعيمة عاكف لم تساعدها في بداية مشوارها وإنما تخلت عنها، وإنما وقفت بجانبها الفنانة تحية كاريوكا، كما وصفتها بأنها ست جدعة و" بمائة راجل" ، وأنها لم تشعر تجاهها بالغيرة كما كان يشيع، بل حدث العكس تماماً وأنقذتها من الملك فاروق، والذي اشتهر بعلاقاته العديدة مع النساء وذلك وفقاً لما ذكرته سميحة.

تزوجت سميحة توفيق من ضابط طلب منها أن تبتعد عن مجال الفن، فاستجابت لرغبته في البداية، ولكن بعد انفصالها عنه قررت العودة للفن مرة أخرى، ثم تزوجت بعده من الموسيقار المعروف عطية شرارة.

توفت الفنانة سميحة توفيق بعد اعتزالها الفن بسنوات عديدة، فقد رحلت عن عالمنا في شهر أغسطس لعام 2010 وذلك عن عمر يناهز 82 عاماً.

هل كنت تعرف بما حدث للفنانة سميحة توفيق من قبل؟!


المصادر


https://www.dostor.org/3414496

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات