Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. زوجة قتلت زوجها بسبب "العدس".. تخلصت منه واتصلت بوالدها

قبل آلاف السنوات حذّر الله تعالى الناس من البخل والشُح في أكثر من موضع في القرأن الكريم، كما استنكرت جميع الأديان تلك الصفة البغيضة التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث كوارث لا حصر لها، وتلك الواقعة كانت واحدة من الوقائع التي أظهرت مدى خطورة تلك العادة السيئة.


ورث "عادل" البُخل من والده الذي كان دائماً ما ينصحه بعدم الإنفاق نهائياً إلا إذا استوجب الأمر ذلك، وبالفعل كانت كلمات الوالد ونصائحه لم تغادر ذهنه أبداً، حتى بعد أن تزوج وإزدادت مسؤولياته لم يقلع عن تلك العادة البغيضة.


تزوج "عادل" من "هند" التي لم تكن تعلم طباعه السيئة فقد كان زواجهماً كزواج الصالونات، فلم تكتشف الزوجة أخلاق زوجها السيئة إلا بعد مرور شهراً واحداً من الزواج، فقد رفض إعطاء زوجته أي أموال، وأخبرها بأنه سوف يأتي بجميع متطلبات المنزل بنفسه.


لم تدرك الزوجة بما يدور في ذهن زوجها، ولكنها سريعاً ما اكتشفت الأمر عندما ظل يأتي لها بـ"العدس" لمدة شهراً كاملاً؛ الأمر الذي أثار غضب الزوجة، وطالبته بشراء طعاماً أخر غير العدس، فكان رد فعل الزوج عنيفاً.


نهر الزوج زوجته بكلمات لاذعة، وقام بالتعدي عليها بالضرب؛ الأمر الذي أغضب الزوجة، وقررت أن تنتقم منه، فقد طفح الكيل، وبلغ الأمر أقصاه، ولم تعد تحتمل الحياة معه بهذه الطريقة.


انتظرت الزوجة حتى خلد الزوج للنوم، وقامت بطعن زوجها عشرات الطعنات برقبته حتى انفجرت الدماء وسقط صريعاً، حينها لم تكن تعلم الزوجة ماذا تفعل، فقررت الاتصال بوالدها لكي يساعدها في التخلص من جثة زوجها.


لم تمر دقائق حتى وصل والد الزوجة إلى إبنته، وقام بحمل جثة الزوج ونقله إلى سيارته، ثم توقف بالقرب من أحد الترع الموجودة بالقرية، وقبل أن يلقيه بها، شاهده أحد المارة وهرع تجاهه ونجح في الإمساك به.

بعدما تم إلقاء القبض على الوالد، اعترف بجريمته كاملة، فتم إلقاء القبض على الزوجة وتم إحالتهم للمحاكمة، وتم إصدار حكماً بإعدامه الزوجة وحبس والدها خمسة عشر عاماً.

Content created and supplied by: MrsEmanRamadan (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات