Sign in
Download Opera News App

 

 

نوفل السينما الذي لم يكن الحب حليف له

ذات مرة سأله صحفي عن انه مش متضايق من انه شكله ليس وسيم، فرد قائلا وقد يبدو رداً فولاذياً، قال: "انا مبسوط كدة، مش يمكن يعملوا مسابقة عن أوحش رجل في العالم وربنا يكرمني وأكسبها.!"

"نوفل السينما المصرية" فهو صفا الجميل من مواليد القاهرة 7 فبراير عام 1907م، اكتشفه الفنان والموسيقار محمد عبد الوهاب وقدمه في فيلم دموع الحب 1935 والفيلم مأخوذ عن قصة اسمها تحت ظلال الزيزفون اللي قام بتعريبها الاديب المصري مصطفي لطفي المنفلوطي.

 

ولكن بالرغم من قلة أفلامه وقله مشاهده إلا أنه زرع بصمته في كل أداء قام به، ومن ضمن أدواره إسماعيل يس في متحف الشمع، غزل البنات، سلامة في الخير وغيرهم.

فكان له نصيب الحب من طرف واحد فأحب اسمهان، كان بيعتقد انها بتحبه وبتبادله نفس المشاعر، لكن حبها له كان حب من نوع ثان.. كان حب انساني، ولكن قلبه تحطم بعد وفاتها.



وأيضا أحب ليلي مراد حبا عميقاً فكان يجلس معاها تحكي له عن أحلامها ويحكي لها أيضاً، ففكر كثير أنه يعترف بحبه ليها، لكنه كان يتراجع في كل مرة، لانه كان يعتقد انها لم ترض به ابدا ... وظل الحب في قلبه حتي وفاته 1966م.

المصادر

https://akhbarak.net/news/21324562/articles/38517297/%D8%A3%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B3-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%82%D9%81-%D9%88%D9%84%D8%AD%D8%B8%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%89

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات