Sign in
Download Opera News App

 

 

ضحى بحياته كي ينقذ ابن شقيقه.. تعرف على قصة وفاة الفنان ياسر المصري المأساوية

يتعرض الكثير مننا لمواقف صعبة في حياته، والتي تأتي فجأه دون حسبان، وفي هذه اللحظة لا تجد أمامك أي مجال للتفكير خاصةً إذا كان الأمر يتوقف على حياة طفل، فتجد أن الحل الوحيد هو أن تضحي بحياتك كي تنقذ من معك، هذا ما حدث مع الفنان ياسر المصري الذي ضحى بحياته من أجل إنقاذ ابن شقيقه.

اسمه الحقيقي هو "ياسر سبتي محمد المصري"، واسم الشهره هو "ياسر المصري"، ولد في عام 1970، بالكويت، تخرج من كلية العلوم الموسيقية بالأكاديمية الأردنية للموسيقى، وتخصص في آلة الكلارنيت، فرعي بيانو، بدأ بالعمل كمدرب رقصات استعراضية وفنون شعبية، ثم دخل بعد ذلك عالم الفن في عام 1993 من خلال مشاركته في أول عمل فني له في مسرحية "كلاكيت".

وفي عام 2007 وصل الفنان ياسر المصري للشهره من خلال تجسيده دور الشاعر والفارس "نمر بن عدوان"، في مسلسل "نمر بن عدوان"، والذي تألق وأبدع فيه، ويعد هذا العمل أول دور بطولة مطلقة له، وشارك بعد ذلك في العديد من الأعمال الدرامية ومن أبرزها، مسلسل "سلطانة"، ومسلسل "حب في الهايد بارك"، ومسلسل "الطريق الوعر"، وغيرها الكثير من المسلسلات الأخرى.

عمل الفنان ياسر المصري إلى جانب التمثيل مدرباً للفرقة الوطنية التابعة لوزارة الثقافة، كما شارك في تقديم العديد من الحفلات منها، حفلة جوائز "التايكي" ، كما وقع الإختيار عليه من قبل اللجنة المنظمة العليا لمهرجان الأردن للإعلام العربي لكي يقدم حفل الافتتاح، بمشاركة زميلته عبير الزبن.

في عام 2000 تزوج الفنان ياسر المصري من صحفية في "جريدة الرأي الأردنية" والتى تدعي "نسريّن الكرد"، وأثمر هذا الزواج عن ولادة ثلاث أبناء هم «زيد وراية وجنى».

تعرض الفنان ياسر المصري في عام 2018 لحادث مأساوي توفي على إثره، عن عمر ناهز 46 عاما، وسط صدمة وذهول داخل الوسط الفني، بعد أن ضحى بحياته لإنقاذ ابن شقيقه، وروي أسامة المصري شقيق الفنان الأردني الراحل ياسر المصري، تفاصيل الحادث، قائلًا: "وجد الفنان ياسر أثناء خروجه من المنزل أن سيارة العائلة قد تعلطت وسط محاولات بعض أفراد العائلة لإصلاحها".

وتابع: "طلب ياسر من أفراد الأسرة النزول ليتولى هو الأمر، وظل بالسيارة معه ابن شقيقه، وأثناء محاولته إصلاح السيارة تحركت مسرعة على الطريق بسبب وجودها أعلى منحدر، وكانت الفرامل متعطله مما أفقده القدرة على السيطرة على السيارة تمامًا، وفي هذه اللحظة لم يفكر في حياته بقدر تفكيره في إنقاذ ابن شقيقه الذي بجانبه في السيارة، فقام بإلقاءه خارج السيارة بقوة لكي ينقذ حياته، واصطدمت بعد ذلك السيارة برصيف عالى مما أودي بحياته في الحال.

المصدر، المصدر، المصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات