Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. زوجته لم تستحم مُنذ ليلة الزفاف ولمدة 10 أشهر.. والسبب أغرب من الخيال

كان هناك شاب مُجتهد كثيرًا كثيرًا في حياته يدعى حسن، نشأ في أسرة فقيرة ولكن أبيه ظل يعطيه النقود من أجل أن يتعلم تعليم جيد وبالفعل تخرج من كلية الهندسة وقرر السفر إلى الخارج فورًا حتى يبني مستقبله ويعوض أسرته عن كل الأيام الصعبة التي عاشوها.

سافر حسن لإحدى دول الخليج وأكرمه الله سبحانه وتعالى من عنده كثيرًا، لأنه كان شاب مُلتزم للغاية، وبعد مرور عدة سنوات ألحت الأم كثيرًا على حسن من أجل الزواج حتى تفرح به قبل أن يحدث لها شيئًا لأنها كانت مُصابة بالسرطان.

من أجل والدته قرر حسن الزواج وقد اختارت له الأم بنت أخلاقها عالية للغاية، فهي تكاد لا تخرج من بيتها ودائمًا في حالها ولا تختلط بأي أحد إلا في أضيق الحدود، وبالفعل ذهب الأب والأم لخطبة الفتاة لابنهم الذي كان لديه أعمال كثيرة في عمله ولم يكن قادرًا على السفر.

حيث اكتفى حسن برُؤية صور للفتاة، ظل حسن يتحدث معها عبر الإنترنت لشهور حتى قرر أن يأتي من أجل الزواج بها ليستقر في حياته ويرزقه الله بالذرية الصالحة، وبالفعل تم الزواج ولكنه بعد مرور أبام لاحظ أن زوجته لم تستحم مُطلقًا وتكتفي بوضع العطور فقط.

مرت الأيام وظلت على هذا الحال حتى سألها عن السبب، ظلت تتهرب منه عدة مرات ولكن في النهاية قالت بسبب الحسد، فأنا هكذا أبعد عني تلك الأشياء، أستغرب الزوج كثيرًا من تلك الإجابة لأنها من المُفترض أنها إنسانة مُتعلمة.

مرت الأيام وحملت الزوجة وكان الزوج يحاول معها مرارًا وتكرارًا بأن تقوم بالاستحمام ولكنها كانت رافضة الاستحمام تمامًا، حتى أنه هددها بالطلاق ولكن لم يجدي الأمر، ظلت كذلك حتى قامت بالولادة، وقامت بتسمية الولد رضا حتى يكون الاسم للولد أو للبنت، خوفًا من الحسد أيضًا.

تعب الطفل الرضيع من رائحة أمه، وقال الدكتور لها يجب عليكي الاستحمام من أجل رضاعة الطفل، ولكنها كانت عنيدة بشكل لا يصدق، حتى أخذ الزوج القرار وقام بتطليقها، وأخذ الطفل منها رغمًا عنها وجاء له بمُرضعة، وتزوج بعدها بفترة من فتاة أخرى.



وبعد مدة سمع أن طليقته تم حجزها في مستشفى للأمراض النفسية حتى يتم علاجها من الأوهام التي بها، لكن الأب قرر أن لا يرى ابنه والدته مرة أخرى حتى لو تم علاجها، وذلك بسبب كل ما مر به معها، هل ترى أن قرار الأب صائب؟.

Content created and supplied by: A7mddesouky (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات