Sign in
Download Opera News App

 

 

ستدهش عندما تعرف الأمر الغريب الذي حدث وقت إعدام طومان باي وما هو الشيء الذي طلبه من الناس ؟

من المعروف أن السلطان طومان باى آخر سلاطين الدولة المملوكية ، وتم إعدامه في يوم ١٥ أبريل عام ١٥١٧ م ، وكان إعدامه نهاية الدولة المملوكية وبداية الدولة العثمانية ، حيث قام سليم الأول بإعدامه وذلك بشنقه على باب زويلة . 

و بداية الأمر حيث كان السلطان طومان باي يحاول حماية القاهرة وضواحيها من الجنود العثمانيين ، ولكنه فشل وتمكن جنود سليم الأول من دخول المدينة ، وقاموا بأبشع الجرائم من قتل المصريين في شوارع القاهرة ، وحرق مسجد شيخون والمنازل المحيطة به ، لانه كان يجتمع فيه طومان باي مع أعوانه ، وهو يعتبر رمزاً المقاومه .

  ثم أتت الخيانه من أقرب الناس إليه ، حيث كان يختبئ عند حسن بن مرعى وابن عمه شكرى، أحد شيوخ غرب محارب ، حين طمع في مكافأة من سليم الأول ، فأدلى بمكانه ، وتم تسليمه ، ولكنه لم يهنأ بتلك المكافئة ، وقد تم سجنه من قبل العثمانيين في سجن القلعة ، وما إن هرب حتى وقع في قبضة المماليك فقاموا بقطع رأسه وتعليقه على باب النصر ، ويذكر أنهم مثلوا بجثته . 

  وكان موقف الإعدام موقف عظيماً ، حيث وقف الأثنان طومان باي وسليم الأول كل منهما أمام الآخر ، وأحاط بسليم الأول بعض الخونة الذين بثوا بذور الفتنة  بين قواد المماليك، والذي أدى بدوره إلى ذبذبة الكيان المماليكي وسقوطه بعد معركة الريدانية. 

وعندما حان موقف الإعدام ، وقف طومان باي أمام الناس وقال :-" اقروا لي سورة الفاتحة ثلاث مرات، فبسط يده وقرأ سورة الفاتحة ثلاث مرات وقرأت الناس معه، ثم قال للمشاعلي: اعمل شغلك"، فلما التف الحبل حول رأسه ورفع أنقطع الحبل به ، فسقط طومان على عتبة الباب ، ويذكر أن الحبل أنقطع مرتين ، ثم تم شنقه وهو مكشوف الرأس.

   وبعد أن تم شنقه ظل معلقاً لثلاث أيام ، ثم أنزلوه ووضعوه بتابوت ، وغسلوه وكفنوه بمدرسة عمه السلطان الغوري ، ودفن في حوش خلف المدرسة . 

https://m.youm7.com/story/2021/4/15/%D8%A5%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D8%B7%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D9%89-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D8%B2%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%A9-%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D9%81%D8%B9%D9%84-%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%85%D8%A7-%D8%AA%D8%A3%D9%83%D8%AF/5280877   

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات