Sign in
Download Opera News App

 

 

«واقعة حقيقية».. سيدة تفاجأ في حفل زفاف ابنها بأن ابنتها المفقودة هي العروس


يخيل لكل من يقرأ العنوان أن هذه الأحداث هي جزء من قصة سينمائية، من شدة حبكتها الدرامية، إلا أن تفاصيل ما حدث كلها حقيقية، حيث ذهبت سيدة مسنة لتحضر حفل زفاف ابنها، وعندما التقت العروس اكتشفت أنها ابنتها المفقودة منذ حوالي 20 عاما، والأكثر غرابة في الأمر أنها أتمت الزفاف.

تفاصيل القصة الحقيقية المثيرة كشفتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، مؤكدة أن ما حدث حقيقي وليس من وحي الخيال، وقد حدث في مقاطعة «جيانجيسو» الصينية، عندما ذهبت السيدة المسنة لتحضر حفل زفاف ابنها، وعندما اقتربت من العروس لتبارك لها اكتشفت المفاجأة الصادمة.

الأم تكتشف ابنتها من خلال علامة مميزة لم تنساها منذ 20 عاما

وجدت السيدة المسنة وحمة في يد العروس، وهنا عادت بالذاكرة 20 عاما إلى الوراء، لتتذكر أن هذه الوحمة كانت في يد ابنتها الصغيرة التي فقدتها، وظلت تبحث عنها لسنوات طويلة، حتى تملك منها اليأس ولم تعد قادرة على البحث عن ابنتها أكثر من هذا، فقررت أن تكمل حياتها وتتمنى لابنتها حياة جيدة.

لم تتوقف السيدة عند رؤية الوحمة في يد العروس، وهرولت مسرعة إلى والديها لتسألهم عن الفتاة، هل هي ابنتهم التي أنجبوها، وما يظهر في يدها مجرد تشابه، أم أنهم تبنوها خلال تلك السنوات، وكانت المفاجأة أن والدي العروس قالوا لها إنهم عثروا عليها منذ حوالي 20 عاما في إحدى الطرق فقرروا تبنيها وتربيتها.

العروس تنهار من البكاء بعد معرفة أسرتها الحقيقية

انهارت العروس من البكاء فور معرفة حقيقة الأمر، فقد انتظرت طويلا من أجل معرفة أهلها الحقيقيين، حيث إنها ظلت تبحث لسنوات عن أسرتها منذ أن كبرت وعلمت أنها ابنة الأسرة التي تعيش بينها بالتبني وليس الإنجاب، فارتمت في حضن والدتها في حالة غير طبييعية من البكاء الممزوج بالفرح.

ووصفت العروس فرحتها بالعثور على أسرتها الحقيقية بأنه أكثر ما حدث سعادة لها في حياتها، وأكثر حتى من زواجها نفسه، بالرغم من ارتداءها فستان الزفاف، إلا أنها نسيت كل شيء عندما وجدت أسرتها، وكان هذا كفيلا بأن ينسيها كل شيء بالفعل.

إتمام الزواج بالرغم من معرفة الحقيقة

الغريب في الأمر أن حفل الزواج اكتمل وتمت مراسمه بشكل طبيعي وتزوج الشاب الفتاة، حيث تبين أن الشاب هو ابن السيدة بالتبني وليس الإنجاب، وبالتالي فهو يصلح لأن يكون زوجا لها، فهو ليس أخيها، وهذا ما زاد من سعادة العروسين.

وقالت الأم إنها بعدما فقدت الأمل في العثور على ابنتها التي بحثت عنها سنوات طويلة، قررت أن تتبنى طفلا وتربيه ليعيش معها حياتها، فقامت بتبني هذا الشاب الذي أصبح فيما بعد زوجا لابنتها التي عثرت عليها أخيرا، في مصادفة لا تحدث إلا في حالات نادرة.


---------------

المصادر: هنا وهنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات