Sign in
Download Opera News App

 

 

لن تصدق.. هؤلاء الفنانات تعرضن للتحرش.. وهذه أول امرأة تحصل على حكم ضد متحرش

التحرش قضية مهمة أثيرت خلال الأعوام القليلة الماضية ولا زالت تثير الجدل والنقاش عند كل حادثة تقع ولا يغفل الكثيرون مقولة يرددونها على فترات متفاوتة وهي للكاتب فكري أباظة نشرت في مقالة له عام 1932، استعرض فيها الطرق والحيل التي كان يتحرش بها الشاب بالسيدات، فكتب يقول :"الشاب الصفيق من هؤلاء، يتعمد الوقوف على الرصيف ، قريبا من مكان ركوب السيدات الترام، ليجد سيدة بمفردها ، فيقترب منها بكل بجاحة، ويقول لها دون ان يعرفها بنسوار ياهانم". 


هكذا حسب الكاتب كانت هذه إحدى طرق التحرش في زمن الماضي الجميل ، والشاعرة كوثر مصطفى كانت قد روت لأحد المواقع الإخبارية عن معاناة المرأة التي عايشتها في فترات شبابها، فمنذ نشأتي لم يكن مسموحًا بحضور تصوير كواليس تصوير الأغاني، أو النزول إلى المكتبات للقراءة.

وأثناء عملها بجريدة "الأهالي" فى قسم التحقيقات تحت رئاسة صلاح عيسى، عملت على أول تحقيق صحفي ناقشت فيه أثر الانفتاح الاقتصادي على المجتمع ، واستعانت فيه بالأرشيف الصحفي لبيان شكل الجريمة خلال الخمسينات والستينات، ووجدت أن المانشيتات مثل "شاب يعاكس بنت على الكورنيش"، وفي السبعينات والثمانينات تصاعدت الجريمة فظهرت جرائم أخرى مثل الدعارة والقتل، وتغيرت وجهة نظر الشباب، وأصبحوا يرون أن الشجاعة قلة أدب، فالآن هناك بلطجة فى الشارع .


أول قضية تحرش في مصر

وكان قد تم الحكم على المخرجة نهى رشدي بحبس السائق الذي تحرش بها ٣ سنوات، مع إلزامه بدفع تعويض ٥آلاف جنيه، وكان المتهم شريف رجب جبريل، تحرش بها وجذبها من جسدها أثناء سيرها مع صديقتها بشارع رفاعة بالقرب من منزلها بمصر الجديدة، وقالت فى حوار صحفى 2008، أن الحكم يعد الأول من نوعه في تاريخ القضاء المصري، وهو رادع لكل من تسول له نفسه التحرش بأي فتاة. 

نهى رشدي حكت تفاصيل الواقعة وقالت إنه في 25 يونيو عام 2008، وأثناء سيرها في شارع رفاعة بحى مصر الجديدة بصحبة صديقتها اقتربت منها سيارة نصف نقل واقترب منها السائق،فأمسكها من جسدها واجتذبها بقوة إلى السيارة، فاستجمعت قواها وحاولت دفعه، مما أجبر السائق بالضغط على الفرامل بقوة، فسقطت على الأرض وهى تصرخ ، وأصبح لديها الرغبة في الانتقام .

بعض الفنانات حكت أيضا عن حوادث التحرش التي تعرضن لها، أثناء عملهن بمجال الفن، وخلال كواليس تصوير الأفلام.

مريم فخر الدين في حوار بمجلة آخر ساعة، قالت أن جميع النجوم فى الكواليس يغازلونها ويتحرشون بها، فكانوا يجلسون بجوارها في فترة الاستراحة، وتضيف الممثل الولهان يخرج المنديل من جيبه بعدما لاقى ردًا صادمًا منها، وينتهز الفرصة ويهرب من أمامها.

كما أنها تكره الرجل الذي يغازلها بكلمة "أحبك"، وزوجها يقول لها إنه مستعد للتضحية دائما بكل شىء من أجلها ، لكنه لم ينطق أبدا هذه الكلمة المبتذلة.

تحية كاريوكا

كما تحدثت الفنانة الراحلة تحية كاريوكا ، خلال حوار لها مع جريدة "روز اليوسف" عام 1998 عن علاقتها بالموسيقار محمد عبد الوهاب، وقالت أنها لا تحبه أبدا، بلغتها الحادة قالت: "مبحبوش، وكنا بنصور فيلم من إنتاجه، كان عامل أغنية، وقال لى :أنا عاملك الغنوة دي وراح حاطط إيده على رجلي، قلت له: شيل إيدك، أنا مش مغنية". 

كاريوكا قالت إنها أحست بأن عبدالوهاب حين مد يده إليها، بأن هناك غرض بداخله، أي أنه قام بالتحرش بها، وحينما نهرته قال لها إنت شرسة جدًا، لكنها رفضت تغني الأغنية.

وأوضحت: "كنت عارفة إن الأغنية حلوة وهو كموسيقار هايل جدًا، بس أخلاقه، الله يرحمه ويسامحه، وبعدين ده قتل عبد الغني السيد، فضل واخده تحت باطه لغاية ما قتله، وكان هيعمل كده مع حليم لكن فلت من تحت إيده".  


المصدر


https://www.dostor.org/3397123


https://m.youm7.com/story/2010/2/15/%D8%AA%D8%A3%D9%8A%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D8%B4-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D9%86%D9%87%D9%89-%D8%B1%D8%B4%D8%AF%D9%89/190042

 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات