Sign in
Download Opera News App

 

 

عقيلة راتب..غيرت اسمها خوفا من والدها.. وكانت سببا في إصابته بالشلل.. وفقدت نظرها فى هذا الفيلم

عقيلة راتب اسمها الحقيقي كاملة محمد كامل من مواليد 22 مارس 1916 بحى الظاهر كان والدها يعمل رئيسا لقسم الترجمة في وزارة الخارجية وكانت عائلتها ميسورة الحال مما جعلها تنتمي للطبقة الأرستقراطية.

كان والدها يحلم بأن تعمل أبنته بالسلك الدبلوماسي لكنها أفسدت له هذا الحلم وعندما صارحته برغبتها بأنها تريد أن تحترف التمثيل وتعمل بالفن تلقت منه " علقة سخنه" وهذا زادها اصرارا على تحقيق حلمها.

ساعتدتها شقيقة والدها فى أن تخطو خطواتها الأولى فى الفن بعد أن أكد لها أحد المخرجين أنها تمتلك موهبة متميزة والذى قام بإعداد أوبريت هدى لها.

حقق هذا الأوبرت نجاحا كبيرا رغم أن عمرها وقتها كان 14عاما وأعجب الحاضرون بصوتها وتمثيلها وقدرتها العالية على أداء الحركات الاستعراضية.

ولكى لايعرف والدها أنها احترفت التمثيل قامت بتغيير اسمها إلى عقيلة راتب خوفا منه إلا أن النجاح الكبير للأوبريت فضح أمرها وجعل والدها يعرف السر مما جعله يشعر بالصدمة ويصاب بالشلل.

كانت أولى بطولات عقيلة راتب من خلال فيلم اليد السوداء عام 1936 وكانت وقتها فى ال20من عمرها وقد شاركها البطولة الفنان حامد موسي.

فى عام 1987 وأثناء تصويرها آخر أفلامها " المنحوس" فقدت بصرها.

بقيت عقيلة راتب فى بيتها 12 عاما تعانى من الوحدة دون أن يسأل عليها أحدا من الوسط الفنى حتى رحلت عام 1999.

المصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات