Sign in
Download Opera News App

 

 

سليمان الجندي أشهر طفل في السينما .. رحل فى عز شبابه وهذه المهنة التى احترفها بعد اعتزال الفن

من الصورة ستعرفه بالطبع، وربما تعرف بعض من الجمل فى أشهر أفلامه، وأشهرها على الإطلاق دوره الذى برع فيه رغم صغر سنه وقتها فى فيلم "رصيف نمرة 5"، حتى أنه تم تصنيفه بسبب هذا الفيلم على أنه واحد من أكثر الأطفال الذين تركوا تأثيرا كبيرا فى الصغر على الشاشة.

أبطال رصيف نمرة 5

الفيلم تم إنتاجه فى عام 1965، وشارك فى بطولته فريد شوقي، هدى سلطان، زكي رستم، محمود المليجي، فاخر فاخر، ونعيمة وصفي. 

ودارت أحداث الفيلم حول الشاويش خميس والذي يعمل بخفر السواحل ولأنه مخلص لعمله يسعى وراء عصابات التهريب، ويجهض عملية لتهريب المخدرات، فتحاول عصابة التهريب أن تشتري نزاهته لكي يسهل لهم الأمور ولكنه بدوره يرفض، فيلجأون إلى خطة لقتله لكي يزيحونه عن طريقهم، و لكنهم يفشلوا و يقتلوا زوجته عن طريق الخطأ، لتتصاعد الأحداث.

نجومية سليمان الجندي

وكان من بين أبطال الفيلم سيلمان الجندى، الذى جسد الابن الصغير للبطل فريد شوقي، وهو من مواليد 24 أغسطس من العام 1945، وقد كان من المتابعين للتلفزيون والسينما منذ الصغر، حتى أنه فى عمر سبع سنوات كان قد وقف أمام الكاميرا، من خلال دور صغير أُسند إليه فى فيلم "الأسطي حسن" حيث لفت فيه أنظار فريق العمل، وفى مقدمتهم النجم فريد شوقي، الذى أعجب بـ "سليمان" وقرر أن يمد له يد العون من جديد ويقدمه معه من خلال دور أكبر فى فيلم "رصيف نمرة 5".

فريد شوقي .. كلمة السر

وبعد النجاح الكبير الذى قدمه "سليمان" فى "رصيف نمرة 5" بدأ يشارك فى عدد من الأعمال التى لم يُكتب لها الشهرة المناسبة، حتى قرر فريد شوقى وللمرة الثالثة أن يعيده إلى الساحة بفيلم "جعلونى مجرما".

كان النجاح الذى حققه "سليمان" كبيرا وسريعا، ولهذا لم يستوعب فكرة أن الأعمال التى تُعرض عليه أقل بكثير من إمكانياته ومواهبه، وربما من هذا المنطلق اتخذ قراره المهم باعتزال الوسط الفني بأكمله، واختار افتتاح مشروع تجاري خاص به "تجارة سيارات" ورفض أن يكون مكان المشروع القاهرة، واختار الإسكندرية لأن لها مكانة خاصة فى قلبه.

تغيير النشاط

ومن بعد اعتزال الفن غابت أخبار "سليمان" عن الساحة، حتى أنه حين توفى عن عمر ناهز 51 عاما لم يسمع أحد بالخبر، فيما اقتصر الأمر كله فى ذكرى رحيله على الصورة التى يتداولها رواد السوشيال ميديا لسليمان فى أيامه الأخيرة بعد أن كسى اللون الأبيض شعره.

مصادر:


https://m.akhbarelyom.com/news/VideoDisplay/2755483/1/.navbar-header


https://www.alarabiya.net/ar/culture-and-art/2016/09/24/%D8%A3%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%81%D9%89-%D8%A3%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%9F


https://elcinema.com/person/1090051/


https://almelnoujoum.com/%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%AC%D8%B2%D8%A9-%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%AF%D9%89-%D9%88%D9%85%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%87-%D9%85/


https://www.gololy.com/2013/01/02/66332/%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%AF%D9%8A-%D8%A3%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%B7%D9%81%D9%84-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5.html

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات