Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة| بعد انتحار زوجته بستة أشهر..قرر الزواج من أختها.. وليلة الزفاف حدثت مفاجأة تسببت في قتله

لم تمر سوى أشهر قليلة على حادثة انتحار زوجته التي ألقت بنفسها من شرفة شقتها في الدور الخامس ولاقت حتفها على الفور ، وبعد تحقيقات وتحريات النيابة تمكنت من إثبات أنها كانت تعاني من بعض المشاكل النفسية وكانت تتردد بصفة دائمة علي طبيب نفسي يباشر حالتها ، فقد كانت تعاني من اكتئاب مزمن وتشتكي دائم من إهمال من حولها لها وهو الأمر الذي رجحت النيابة أنه شجعها على الانتحار.

بعد أشهر قليلة قابل زوجها "احمد" اختها "هند" في أحد الكافيهات وعرض عليها الزواج بدافع أنه يعاني من الوحدة والاكتئاب بعد وفاة زوجته ، غير أنها أبدت اندهاشها من الأمر غير أنه استمر في الإلحاح عليها وملاحقتها في كل كان في مكان عملها وفي البيت ، حتى وصل به الامر الى انه فاتح أمها التي مازالت مكلومة لرحيل ابنتها ، وبكلمات استعطاف حاول أن يثير عاطفة الأم تجاهه ، حتي وافقت على زواجه من ابنتها "هند" .

وافقت "هند " علي الزواج منه بعد الحاح كبير منه ومن أسرتها التي رأت أنه لا ضير من أن تتزوجه وخصوصًا انه ارمل اختها ، كما أنه سيحافظ عليها ، وبالفعل تزوجت منه وجاءت ليلة الدخلة ودون إجراء مراسم كبيرة للزفاف بسبب ان الأسرة لازالت تتألم لرحيل ابنتها المنتحرة.

وفي ليلة الدخلة حدث ما لم يكن يتوقعه"أحد" فقد جاءت إحدى جارات احمد الي شقته لتقديم التهنئة للعروسين ، واستغلت هذه الجارة انشغال احمد وانفردت بهند واخبرتها ان"احمد " هو من قتل اختها وهو من القاها من النافذة وانها شاهدت ذلك بام عينيها .

استنكرت هند كلام هذه الجارة التي تسكن في العمارة المواجهة لشقة احمد ، غير ان السيدة اكدت لها انها رات ذلك بعينيها وأنها لم تبلغ الشرطة عن الأمر بسبب أواصر القربى بينها وبين أحمد وأسرته ، وخافت من أن ينتقموا منها إن شهدت عليه ، كما حذرتها منه لأنه يعاني من مرض نفسي واخبرتها انه قد يفعل بها مثلما فعل باختها.

شعرت هند بالخوف الشديد من كلمات هذه السيدة وظل الشك يساورها حول هذا الأمر ، وما ان اختلى بها حتى واجهته بما اخبرتها به الجارة فارتبك وانكر ، ولكنها لمست فيه شيئًا مريبًا فشعرت انه يكذب ، فأخبرته أنها ستتوجه للشرطة وتكشف عما قالته له السيدة فحاول اعتراضها واحتدم بينهما الأمر ، وفي عصبيته حاول ان يخنقها واعترف لها انه بالفعل قتل اختها لانها كانت تخونه .

تخلصت هند منه واسرعت لتخرج من الشقة فلحقها ، وذهب للمطبخ واحضر سكينا وهددها به وكاد يقتلها ، وحين اشتد بينهما العراك وجهت السكين الي صدره وسقط قتيلًا.


Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات