Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. وقع في طريقه قطعة من الآثار.. لم يكن يعلم أنها بداية اللعنة وتدمير حياته.. فكان هذا مصيره

من المعروف أن المومياء والآثار المصرية مرتبطة بلعنه موجوده في كتب التاريخ، والآثار وغيرها الكثير والكثير، أنا سعيد أعمل في الحفر، كنت أحفر أسس المنازل للبناء وهكذا يعني أعمل في البناء والحفر المرتبط بالممتاز، في أحد الأيام كنت أعمل في منزل قديم وقع بعوامل الزمن وأصحابه يريدون تجديه، وكنت أعمل في أحد الأيام ليلا وحدي في ذلك الموضع، وعند الحفر وحد شيء مدفون في شيء يشبه الحقيبة.

خفت كثيرا لكنني اخذت الشنطة وذهبت بها لمنزلي، وعندما قمت بفتحها وحدت قطعه من الاثار من الواضح ان احد ما كان يخبئها، وجدت لها مكان وخابئتها فيه في منزلي، ولم يسال عنها احد فعلمت ان اصحاب البيت لا يعلمون بشأنها، تواصلت مع شخص اعلم انه يقوم بتلك الاعمال وبيع الاثار وهكذا، تحدثت معه وطلب ان يري تلك القطعة، بالفعل تأكدنا من أنها اصليه.

وقام بالاتفاق مع للمشتري، وتم الأمر بسلام ولا توجد أي مشاكل، ولكن بعد فتره بدئت تحدث مشاكل أول. شيء أنا وزوجتي حدث بيننا مشاكل أدت للإنفصال، بعدها بمده بسيطة حدثت حادثه لي كنت سأموت فيها، بعد فتره فقدت أحد أبنائي، بعدها وقع للبيت الذي كنت اسكن فيه.

علمت هنا أن كل التالي والذي يحدث هي بالفعل لعنه، ذهبت إلي أحد الدجالين لأعلم ماذا أفعل؟، وطلب مني أشياء كثيره وغاليه جدا، تدمرت حياتي أصبحت أري أمور غريبه تحدث حولي وأراي اشياء تطوف، بدئت أشعر أن عقلي يختل، حاولت بكل الطرق أن أعلم ماذا افعل لتذهب تلك اللعنة؟!.

كنت أسير ليل ونهار في الشارع، أحاول فقط تشتيت طنين آذني، بعد فتره تم القبض علي الوسيط، وكان مطلوب منه أن يدلي بأقوال من جلب الآثار ولمن باعها، ومن ضمن الأسماء كان انا، تم القبض عليا ومحاكمتي ب15سنه سجن.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات