Sign in
Download Opera News App

 

 

«بسبب زيادة الإصابات».. إجراءات جديدة تفرضها الحكومة لمواجهة كورونا.. تعرف عليها

تلقت الحكومة المصرية خلال الموجة السابقة من جائحة كورونا المستجد، العديد من الإشادات الدولية وأخرها منظمة الصحة العالمية لنجحها في منع تفشي الفيروس بين ملايين المصريين، وهذا ظهر بشكل واضح في إعداد المصابين بالمقارنة للأعداد التي ترصدها دول العالم سواء الأوروبية والعربية والأفريقية، بداية من انتشار فيروس كورونا.

إجراءات استباقية

ورغم ذلك، إلا أن الحكومة المصرية الرشيدة مازالت مستمرة في كافة الإجراءات الاحترازية الاستباقية والوقائية التي تنفذها على المصريين سواء داخل المصالح الحكومية على الموظفين أو بالشارع المصري خلال فرض التشديد على مراعاة القواعد التي تم الإعلان عنها، وفرض غرامات على المخالفين.

مناقشات كبيرة

وشهد اجتماع الحكومة الأسبوعي برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، منافشات كبيرة بسبب تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا، وأعلنت اتخاذ العديد من الإجراءات الاحتزارية والوقائية لمنع تفشي الفيروس بين المواطنين، والتي جاءت كما يلي:

1- تطبيق الغرامات الفورية على مخالفي ارتداء الكمامات.

2- التشديد على تطبيق الإجراءات الاحترازية بعد تزايد الإصابات.

3- منع التكدسات والزحام في الأسواق والأماكن العامة.

4- تجهيز أرض المعارض لتلقي 10 آلاف مواطن على لقاحات كورونا يوميًا.

5- زيادة الكميات المتوفرة من اللقاحات خلال الفترة المقبلة.

6- مد ساعات عمل مراكز تلقي اللقاح بمحافظات الجمهورية حتى الساعة 10 مساءً.

وخلال اجتماع الوزراء لبحث مستجدات فيروس كورونا، عرضت وزيرة الصحة موقف تلقي اللقاحات الخاص بكورونا، وافتتاح 193 مركزًا حتى الآن لحصول المواطنين على التطعيمات، واستعراض جهود تجهيز أرض المعارض لاستقبال حوالي 10 آلاف شخصًا من المواطنين والعاملين بالجهات الحكومية، وتتضمن استراحة انتظار مقامة على مساحة 1500 م2، وتجهيز 75 عيادة ثلاثية، ونقطة إعطاء اللقاح.

الصحة العالمية

ومن ناحية أخرى، قال الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر صحفي عقد بالقاهرة اليوم، إن السر وراء ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا يرجع لسببين الأول هو تخلي المواطنين عن الإجراءات الوقائية والثاني المستجدات والتحورات التي شهدها الفيروس وجعلت انتشاره أكثر، وأن اللقاحات سيساهم في خفض الإصابة بالفيروس.

التباعد الجسدي

وأصدرت منظمة الصحة العالمية مجموعة من الإرشادات المحدثة حول الممارسات الآمنة التي يجب مراعاتها خلال شهر رمضان نتيجة فيروس كورونا، والتدابير الواجب اتباعها منها التباعد الجسدي أثناء الصلاة، والمناسبات الاجتماعية أو الدينية.

أمل جديد

وأكدت المنظمة أن اللقاحات الخاصة بالفيروس تستعم في توفير أمل جديد ويجب استخدامها كوسيلة وقاية رئيسية، يتم الآن تقديم لقاحات الفيروس داخل بلدان إقليم شرق المتوسط التي تبلغ حوالي 22 بلداً.

المصدر 

https://m.elwatannews.com/news/details/5435578

https://gate.ahram.org.eg/News/2691994.aspx

https://m.youm7.com/story/2021/4/14/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B3%D8%B1-%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85/5280175

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات