Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد وقوع "السيستيم" مرة أخرى أثناء الامتحانات اليوم.. وزير التعليم في مأزق أمام الأهالي لهذا السبب

أصبح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، في مأزق كبير أمام الأهالي وأولياء الأمور في الوقت الحالي، بعدما تعرض لأزمة جديدة خاصة بالامتحانات اليوم.

وكانت وزارة التربية والتعليم برئاسة الدكتور طارق شوقي قد بذلت جهدًا كبيرًا في الفترة الماضية من أجل العمل على تطوير الامتحانات والمناهج والتعليم بشكل عام، خاصة في ظل الاهتمام الكبير من قبل الدكتور طارق شوقي بالارتقاء بشكل كبير بمستوى التعليم في مصر، وذلك وفقًا لخطة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يعمل منذ توليه مسؤولية البلاد على تطوير التعليم والصحة في مصر.


وشهدت الفترة الماضية حالة من الشد والجذب بين أولياء الأمور ووزارة التربية والتعليم فيما يتعلق بتأجيل الامتحانات بسبب أزمة كورونا، وسط تمسك كبير من الوزارة بعد إلغاء الامتحانات والعمل على استكمال العام الدراسي هذا العام على الرغم من أزمة فيروس كورونا، وانتهى الأمر بتأجيل الامتحانات بقرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي، من أجل السيطرة على أزمة فيروس كورونا، وحماية الطلبة، إلى أن أعلن وزير التربية والتعليم كل التفاصيل الخاصة بالامتحانات في الرابع عشر من فبراير الماضي.


ويعيش المصريين في الوقت الحالي في حالة من القلق والخوف نتيجة الخوف من كورونا، وسط جهود كبيرة من الدولة المصرية للسيطرة على الفيروس، مثلما حدث في الموجة الأولى، والتي نجحت الدولة في السيطرة عليها بشكل مميز، كأحد أوائل الدول التي نجحت في ذلك.


واتخذت الحكومة المصرية خلال الموجة الأولى من كورونا العديد من الإجراءات الصارمة والاحترازية من أجل حماية المصريين من انتشار فيروس كورونا بصورة كبيرة بينهما، في ظل سرعة انتشار المرض ونقل العدوى من شخص لآخر، حيث قامت بتطبيق حظر تجوال، ومنع نزول من المنازل، وغلق المدارس، وتطبيق عمليات التعليم عن بعد، فضلا عن العديد من الإجراءات المختلفة، مثل تخفيض العمل في المناطق المختلفة، وهو ما ساعد بشكل كبير في احتواء المرض على مدار الفترة الماضية، وجعل الدولة المصرية تعود من جديد وتتراجع في أرقام إصابات ووفيات فيروس كورونا.

وقوع "سيستيم" الامتحانات من جديد

وأصبح وزير التربية والتعليم في مأزق كبير أمام الأهالي، حيث شكا عدد من طلاب الصف الثاني الثانوي من عدم معرفتهم من الدخول على منصة الامتحانات الإلكترونية بإمتحانات اللغة العربية والتفاضل ، مؤكدين أن بعض الطلاب استطاعوا الدخول على المنصة والبعض الآخر لم يستطيع ليكون هذا هو اليوم الثاني على التوالي الذي يحدث فيه مشاكل في السيستيم الخاص بالوزارة.

تسريب امتحان اللغة العربية

يأتي ذلك بعد حدوث أزمة أخرى وهي تسريب امتحان اللغة العربية من خلال تليجرام، حيث تداول مستخدمون عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورًا قالوا إنَّها لأسئلة الامتحان الإلكتروني لمادة اللغة العربية، الذي يؤديه طلاب الصف الثاني الثانوي داخل اللجان الامتحانية في المدارس، حاليًا. وهو ما وضع وزير التعليم في مأزق وموقف محرج أمام الأهالي، بعدما كان يؤكد بعدم تسريب الامتحانات او وقوع السيستيم مرة أخرى.


المصدر:

https://nabd.cc/t/84566445

https://nabd.cc/t/84573630

Content created and supplied by: khaledelsarag98 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات