Sign in
Download Opera News App

 

 

الدروس الخصوصيه .... امبراطوريه التعليم الموازى .

اسطوره الكمياء ..حوت الاحياء .. امبراطور التاريخ ، الالقاب الجديده للمعلم بدلا من مربى الاجيال .

لقد اتخذ بعض المعلمين من مهنه التدريس الساميه طريقا للثراء .

واصبحت الدروس الخصوصيه اليوم هما ثقيلا على كاهل رب كل اسره مصريه مهما كان دخله ، وتهدد دور المدرسه

بل اصبحت احيانا بديلا للمدرسه ، فهل اصبحت الدروس الخصوصيه شرا لابد منه ؟

يجب على الدوله متمثله فى وزاره التربيه والتعليم مكافحه هذه الظاهره الخطيره ،بجعل مجموعات التقويه الزاميه

على المدرسين ، ورفع حافز هذه المجموعات لتشجيع المدرسين ،

ومكافحه (سناتر الدروس الخصوصيه ) بالاغلاق والحبس .

حتى تعود للمدرسه مكانتها وهى ان تكون اساس العمليه التعليميه .

Content created and supplied by: القاسمى (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات