وزير التعليم يُسعد طلاب هذه المراحل بتنفيذ القرار المنتظر.. وأولياء الأمور: «الحمد لله.. اتأخر كتير»

أحمدكفافي
By أحمدكفافي | Opera News مصر
Published 16 days ago - 5081 views

تواصل إصابات كورونا في مصر الارتفاع كل يوم، حتى أن أعداد المصابين لم تقل عن 200 حالة يوميًا منذ قرابة الـ 10 أيام، الأمر الذي أدي إلى إثارة الرعب والفزع داخل قلوب المواطنين نتيجة لهذا الأمر، وخاصة أولياء الأمور، بعد الارتفاع الملحوظ الذي يحدث في الإصابات.

حالة قلق

ويستمر الخوف مسيطر على الأهالى، مع ارتفاع الحالات كل يوم، واستمرار ذهاب الطلاب إلى المدارس، الأمر الذي يجعلهم في حالة "قلق" مستمر، لخوفهم على حياة أبنائهم من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، واتقال العدوى بين الطلاب، خصوصا لأن هناك ضعف في الوعي، ولا يلتزم أحد بارتداء الكمامات على الإطلاق.

الوقاية خير من العلاج

وتعتبر الوقاية خير من العلاج، لذلك يجب علينا تطبيق التباعد الاجتماعي بين الجميع، ولا سيما طلاب المدارس والجامعات، والأماكن التي تكون مزدحمة بالمواطنين، واستخدام الكحولات والكمامات لتقليل الإصابة فيما بينهم، حتى تعود السيطرة على الوضع في أسرع وقت.

وحتى يهدأ الجميع فإن هذا القلق مستمر حتى يتم التوصل إلى لقاح فعال لمواجهة كورونا، ليس في مصر فقط، ولكن في جميع دول العالم، يعد تزايد الأعداد ودخول الموجة الثانية داخل عدد من الدول الأوروبية، حتى أن الإصابات اليومية تخطت 50 ألف إصابة يوميًا.

إجراءات احترازية

ورغم كل المجهودات التي تبذلها الدولة المصرية، في التصدي لهذا الفيروس من خلال فرض مزيد من الإجراءات الإحترازية على جميع الهيئات والمؤسسات، وداخل أماكن التجمعات ووسائل النقل المختلفة، وستم تطبيق غرامة فورية على المخالفين بكل تأكيد، لأنهم يعرضون حياتهم وحياة أسرهم وحتى المواطنين إلي الخطر الدائم، وقد يكون مُعرضون هم أيضا إلى الإصابة.

حالات في الفصول

وتستقر وزارة التربية والتعليم على استكمال العام الدراسي الحالي، عن طريق ذهاب الطلاب إلى المدارس، وسوف يتم إغلاق المدرسة بكل تأكيد إذا وصل عدد الحالات 10 داخل أغلب الفصول حتى يتم الإغلاق، ولكن إذا ظهر حالة أو حالتين يتم التعامل معهم طبقا للاجراءات التي أعلنتها الدولة، ويتم تعقيم الفصل فورًا.

إطلاق القنوات اليوم

وينادي أغلب أولياء الأمور بتقليل عدد أيام حضور الطلاب إلى المدارس، بدءا من الأسبوع القادم، خصوصا بعد إطلاق القنوات الجديدة اليوم الأحد الموافق 15 نوفمبر 2020، والتي تكون بديل جيد بالنسبة للطلاب لاستكمال هذا العام من خلالها، والاعتماد أيضا على المنصات الإليكترونية، لخوفهم الشديد من ارتفاع الإصابات وتفشي الفيروس بين أبنائهم.

الوسائل البديلة

وبالفعل يمكن اللجوء إلى جميع البدائل التي تطرحها الدولة، لاستكمال التيرم الأول والثاني، والاعتماد على الانترنت والقنوات الجديدة، وسوف يتم اللجوء إليها اذا تطور المشهد داخل مصر بكل تأكيد، وارتفعت أعداد الإصابات.

وتم إطلاق باقة "مدرستنا"، منذ اليوم الأول للدراسة ومخصصة لطلاب الصف الرابع الابتدائي وحتى الإعدادية، وتشمل 3 قنوات تم تشغيل قناة في السابق، وسوف يتم تشغيل قناتين اليوم 15 نوفمبر، وهم مختصين بالتعليم الفني والأخرى مخصصة للمرحلة الثانوية، بجانب القنوات السابقة التي تقدم المناهج المختلفة.

فرحة بين أولياء الأمور

وسادت حالة من الفرحة والسعادة بين أولياء الأمور، بعد إطلاق وتشغيل القنوات الجديدة، وتقديم اللينكات على الانترنت، واتاحتها عبر التلفزيون حتى تكون في متناول الجميع، مشيدين باستقطاب عدد كبير من الأساتذة الكبار، لتقديم المناهج بشكل مبسط للطلاب.

وعبر عدد من أولياء الأمور عن سعادتهم مرددين "الحمد لله.. القرار اتأخر كتير"، وتمنوا في حديثهم أن يتم الاعتماد على الوسائل البديلة والقنوات والانترنت، وتخفيض عدد أيام الحضور بالمدارس.

هل توافق على ذهاب الطلاب إلى المدارس وعدم منحهم أجازة بعد ارتفاع أعداد كورونا؟


مصدر التقرير من هنا وهنا وهنا وهنا.

Content created and supplied by: أحمدكفافي (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

دار الإفتاء: 4 أشياء إذا فعلتها تكون سبباً في زيادة رزقك وغناك

10 hours ago

376 🔥

دار الإفتاء: 4 أشياء إذا فعلتها تكون سبباً في زيادة رزقك وغناك

رسالة محزنة من "كورونا" في بداية ديسمبر.. صدمه في معدلات الإصابة عالميا

11 hours ago

38 🔥

رسالة محزنة من

أول شيء تراه في هذه الصورة يقول الكثير عن شخصيتك

12 hours ago

480 🔥

أول شيء تراه في هذه الصورة يقول الكثير عن شخصيتك

"محمد عبد الحليم" الفنان القدير.. تاريخه الفني وحقيقة ما تداول عن تسوله ومرضه

13 hours ago

265 🔥

ماذا ترى الأبقار الروسية فى نظارات الواقع الافتراضي لزيادة انتاج الألبان؟

14 hours ago

0 🔥

ماذا ترى الأبقار الروسية فى نظارات الواقع الافتراضي لزيادة انتاج الألبان؟

اختبارات منتصف ديسمبر فرصة لفهم الفكر التعليمي الجديد

15 hours ago

6 🔥

اختبارات منتصف ديسمبر فرصة لفهم الفكر التعليمي الجديد

فتح باب غرفة اخته فوجد أبيه يفعل هذا الأمر الصادم مع أخته.. وعندما حاول منعه حدثت الكارثة.. قصة

15 hours ago

2232 🔥

فتح باب غرفة اخته فوجد أبيه يفعل هذا الأمر الصادم مع أخته.. وعندما حاول منعه حدثت الكارثة.. قصة

"كله بالقانون".. حلول أمام أصحاب المحلات والمطاعم بعد قرار مواعيد الغلق ومواطنون: "مفيش حجة"

15 hours ago

45 🔥

"مليش دعوة يا باشا" سر مكالمة السادات لعمر الشريف وما علاقتها بعملية السلام؟

16 hours ago

62 🔥

من "سلمى الفولي" إلى "سلمى الشيمي".. 5 نجمات حققن الشهرة في لمح البصر

16 hours ago

1455 🔥

من

تعليقات

إظهار جميع التعليقات