Sign in
Download Opera News App

 

 

قصه| لم تحقق حلمها بسبب نتيجة الثانوية العامة.. فشعرت بذلك الشعور

 دخلت ساره الثانوية العامة وهي في حالة قلق شديد حيث أنها ترغب في أن تكون طبيبة و ذلك الحلم يراودها منذ أن كانت صغيرة .

وبالتالي اصابها القلق من الدراسه و خوف شديد من عدم الالتحاق بكلية الطب .

ونجحت ساره في الثانويه العامه بمعدل 93 في المئة ولكنها لم تستطيع الالتحاق بكلية الطب .

و تم التحاقها بكلية التربية ولكنها قد حزنت حزنا شديدا بسبب عدم قدرتها على دراسة الطب .

حيث انها تجلس دائما مع نفسها وكانت تتذكر الحلم الذي طالما راودها في كلية الطب .

حيث أنها كانت طوال المراحل الدراسية متفوقة لكنها أصابها القلق والتوتر في المرحلة الثانوية .

 وهي الآن تشعر بأنها فاشلة ولن تستطيع تحقيق أي شيء في الحياة حتى انها بدات تظن أنها لن تصلح ان تكون معلمه في المستقبل .

ولكن والدها لاحظ ذلك الشعور فبدا يعطى لها بعد نصائح لكي تتخلص من القلق والتفكير السيء واليأس .

حيث أوضح لها أن مجموعها في الثانويه العامه هو معدل ممتاز يدل على القدرة الدراسية الرائعه .

ايضا بدأ والدها يقول لها بان كليه التربيه من الكليات العظيمة وهي من أفضل الكليات الموجودة في مصر .

وايضا طلبها بعدم تفكيرها في الياس و اوضح لها بأنها لا تستطيع ان تحقق اي شيء في الحياة وهو موجود لديها .

وايضا قال لها ان الانسان يمكن ان يتميز في اي مسار تعليمي او في اي مرحله تعليميه هو موجود بها .

و طالبها بالرضا بما هي فيه حيث أن الرضا من اعظم الصفات و من أعظم الصفات التي يمكن أن يتحلى بها الإنسان .



وايضا اوضح لها بان اي شخص لا يمتلك القلق او احساس فإنه يكون معرضا للفشل .

 القلق من المستقبل يوم يمكن ان يقودنا الى النجاح حيث انه من افضل الطرق عندما يقوم الإنسان بتحويل القلق السلبي الى قلق إيجابي من خلال حسن إدارة الوقت وأن يكون له بعض من الأهداف لابد أن يحققها في المستقبل .

بدأت سارة في تقبل الأمر التي هي عليه وقررت أن تغير من مسار حياتها .

Content created and supplied by: Mohamed772 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات