Sign in
Download Opera News App

 

 

قرارات عاجلة لـ«وزير التعليم» بسبب «كورونا» بالترم الثاني.. والغلق الفوري لـ«المدرسة» في هذه الحالة

نجحت الدولة المصرية في التعامل مع تداعيات أزمة «كورونا» بحرافية وحكمة بالغة، وتمكنت في تحقيق نجاحات كبيرة وتحويل المحنة التي ضربت كبرى دول العالم إلى منحة بإنجاز العديد من المشروعات القومية واستكمال خطتها التنموية العملاقة في كافة المجالات الخدمية، وتلقت العديد من الإشادات العالمية لنجاحها في حماية مواطنيها.

إجراءات احترازية

واستطاعت الدولة خلال الموجة الأولى والثانية لكورونا في تنفيذ إجراءات استباقية واحترازية وإصلاحية استهدف في المقام الأول والأخير حماية المواطنين من الإصابة بالفيروس، والوقوف بجانبهم في مختلف المجالات الاقتصادية، وصرف المنح الإنسانية للعمالة غير المنتظمة، وغيرها من الإنجازات التي نجحت الحكومة في تحقيقها.

التعليم عن بُعد

ونجحت وزارة التربية والتعليم في الاستفادة من جائحة كورونا بالتحول إلى نظام «التعليم عن بُعد»، من خلال تلقي الطلاب الدورس والمحاضرات التعليمية من داخل منزله أو أي مكان يتواجد فيه، عبر العديد من المنصات الإلكترونية أو القنوات الفضائية التي تم إطلاقها خلال الأشهر الماضية.

وتمكنت الحكومة متمثلة في الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، في حماية الطلاب من الإصابة كورونا بتنفيذ قرارات استباقية واحترازية كان لها عظيم الفضل في حماية الطلاب، واستكمال العام الدراسي وعدم تعطيل العملية التعليمية للحفاظ على مستقبل الطلاب.


من جديد، أصدر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ،قرارات عاجلة ضمن منشور تم إرساله لجميع المديريات التعليمية على مستوى محافظات الجمهورية، بشأن فيروس كورونا وتضمن مجموعة من القرارات تسمح بتنفيذ إجرءات وقائية واجب اتباعها داخل المدارس والمنشآت التعليمية خلال الفترة المتبقية من الترم الثاني للعام الدراسي الحالي التي جاءت كالآتي:

- المسح الحراري للطلاب والعاملين وأولياء الامور قبل الدخول إلى المدرسة.

- الالتزام بآداب «العطس والسعال» والحفاظ على النظافة العامة والشخصية.

- التزام العاملين داخل المدارس أو المنشآت التعليمية بإرتداء الكمامات.

- ضرورة توعية الطلاب والعاملين بالمدارس ورفع الوعي الصحي للحد من انتشار فيروس كورونا.

- التزام بإجراءات التباعد بمسافة لا تقل عن متر ونصف، وتجنب التكدس والازدحام.

- غسل الأيدي بالمطهرات أو بالماء والصابون، وعدم ملامسة الأنف والعين والفم بأيدي غير نظيفة.

- تطهير الأسطح والمقاعد بشكل دوري منتظم 

- وضع بوسترات للتوعية لتجنب الإصابة، وتوفير مستلزمات التطهير.

قرارات لحماية للطلاب

وشددت وزارة التربية والتعليم على ضرورة اتخاذ الاحتياطات نحو الأشخاص المخالطين لحالة مصابة كورونا، وتنضمن على بعض القرارات في تلك الحالة التي جاءت كالآتي:

- في حالة اختلاط «المُعلم أو الطالب» شخص مصاب من داخل المنزل، يتم تطبيق إجراءات العزل على الطالب أو المعلم بالمنزل لمدة 14 يوم وضرورة المتابعة اليومية.

- في حالة اختلاط «المُعلم أو الطالب» شخص داخل المدرسة يتم المتابعة اليومية من الزائرة الصحية أو الإدارة الصحية، وفي حالة ظهور أعراض الإصابة يتم العمل الفوري واتخاذ اللازم.

- يتم غلق الفصل أو المدرسة الفوري في حالة ظهور أكثر من إصابة مؤكدة بين الطلاب والمُعلمين.

المصدر

https://www.elbalad.news/4759527

Content created and supplied by: Gamila_mohamed (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات