Sign in
Download Opera News App

 

 

وزير التعليم يُسعد «أولياء الأمور» بشأن نتيجة الطلاب.. والأهالي: «تسلم الأيادي»

استجابت وزارة التربية والتعليم خلال الأيام الماضية لمطالب أولياء الأمور، بشأن الدراسة وعدم تأجيل أو تعطيل العملية التعليمية داخل المدارس، من خلال تنفيذ إجراءات استباقية نجحت بامتياز بشهادة ملايين «الأمهات» في الحفاظ على مستقبلهم التعليمي وحمايتهم من جائحة كورونا.

نجحت الحكومة بعزيمة وإصرار على استكمال العام الدراسي في إسعاد أولياء الأمور بإجراء الامتحانات الفصل الدراسي الأول، تحت إجراءات احترازية ووقائية مشددة لحماية الطلاب، ومرت الامتحانات الأيام السابقة وحتى الآن بسلام على جميع الطلاب وفقًا للخطة التي وضعتها وزارة التربية والتعليم.

درجات النجاح

وطالبت أولياء الأمور خلال الساعات الماضية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم بضرورة احتساب نجاح الطلاب على أساس الدرجات وليست على أساس التقديرات، وذلك بعد انتشار أنباء عبر مواقع التواصل الاجتماعي باعتماد النجاح على التقديرات التي يحصل عليها الطلاب خلال العام الدراسي وليس بنتيجة الامتحانات.

وأستجاب الدكتور طارق شوقي لمطالب أولياء الأمور وأسعدهم بتصريحات له خلال جروب «التعليم مشروع مصر القومي» عبر تطبيق برنامج التواصل الاجتماعي «واتس آب»، وأكد أن نتيجة الطلاب بصفوف النقل بالمرحلتين الابتدائية والإعدادية سيتم اعتمادها على أساس الدرجات وليس بنظام التقديرات.

فرص التعلُم

وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إنه لند لن يُسمح بمساواة الطالب «الغشاش» بالطالب المتميز في نتيجة امتحانات الفصل الدراسى الأول، وأن الطالب «الغشاش» لا يتعلم شئ ويُكمل باقي عمره غشاشًا في كل مهنة، وسيتم مستقبلًا على إهدار فرص التعلَم، وأن الطالب الممتاز يمتلك أخلاق ومهارة ومستقبل الأكثر إشراقًا.

وأكدت أولياء الأمور أن قرارات الوزير الدؤوب والمجتهد طارق شوقي وزير التربية والتعليم يستحق الإشادة بعد الاستجابة السريعة للمطالب التي تمثلت في استكمال العام الدراسي وعقد الامتحانات، وأخيرًا الاستجابة لاعتماد درجات امتحانات الفصل الدراسي الأول على أساس الدراجات كما هو متبع وليس التقدير كما انتشر من ابناء عبر صحيحة.

مستقبل الطلاب

وقالت سماح عبد الله، محامية، وولي أمر طالبة بالمرحلة الإعدادية، إن الحكومة متمثلة في وزارة التربية والتعليم نجحت في الحفاظ على مستقبل الطلاب وعدم الانسياق وراء الدعوات التي طالبت تأجيل الدراسة، وذلك لآن الحكومة تعمل من خلال رؤية سليمة لمواصلة عملية الإصلاح التعليمي التي بدأت في تنفيذها في أصعب المواقف ونجحت بامتياز.

نظام النجاح

وأكدت فاطمة محمد، موظفة ووالدة طالب بالابتدائية، أن استجابة الوزير باعتماد نظام النجاح على أساس الدرجات كما كان متبع في السنوات الماضية هو قرار يستحق الإشادة، واستكمالا لقرارته الوزارية الحكيمة.

تسلم الأيادي

وقالت إيناس بكر، ربة منزل، «تسلم الأيادي، أن تصريحات الوزير الدؤوب أثلجت صدورنا، والاطمئنان على مستقبل الطلاب وهذا القرار يعتبر ضمن خارطة الوزارة الإصلاحية التي تعمل على تلافي السلبيات، وأهمها الغش في الامتحانات ومنع تلك الظاهرة».

المصدر 

https://www.elbalad.news/4722250

Content created and supplied by: Gamila_mohamed (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات