Sign in
Download Opera News App

 

 

«عالج الأمر بسرعة».. وزير التعليم يُطمئن «أولياء الأمور» بشأن الخطأ في هذا امتحان.. والأهالي: صح كدة

بعزيمة وإصرار، واصلت وزارة التربية والتعليم خطتها التعليمية لاستكمال العام الدراسي، والاستجابة لمطالب أولياء الأمور بشأن أداء امتحانات الترم الأول وعدم إلغاء الدارسة أو تأجيلها للحفاظ على المستقبل التعليمي للطلاب، بالإضافة إلى حماية الطلاب من الإصابة بكورونا.

مواجهة الصعاب

ونجحت وزارة التربية والتعليم في ووضع سيناريوهات وتُنفذ حاليًا وأثبتت جدارتها وقدرتها على مواجهة الصعاب والتي تواجه العملية التعليمية، وكانت أبرزها الاتجاه إلى نظام «التعليم عن بُعد»، من خلال الاعتماد على القنوات التعليمية والمنصات الإلكترونية التي أطلقتها الوزارة لتعويض حضور الطلاب بالمدارس.

إجراءات وقائية

واتخذت الحكومة متمثلة في وزارة التربية والتعليم، قرارًا أسعد الملايين من أولياء الأمور بشأن تحديد موعد الامتحانات بكافة مراحل التعليم بالمراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية، وتشهد المدارس حاليًا أداء الطلاب امتحانات الفصل الدراسي الأول، وسط إجراءات احترازية ووقائية مشددة لحماية الطلاب.

وشهد امتحان اللغة العربية الخاص بالصف الأول الإعدادي، وجود أسئلة غير معتمدة بالمنهج الدراسي الأول وذلك خلال أداء الطلاب الامتحان متعدد التخصصات، وعلى الفور تلقت وزارة التربية والتعليم، ونجحت كعادتها في معالجة الوضع بامتياز، وإسعاد الطلاب وأولياء أمورهم بشأن هذا الخطأ.

خطأ بالامتحان

وطمأن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أولياء الأمور بشأن وجود أخطاء بورقة الامتحان المجمعة الخاصة بالصف الأول الإعدادي بالمدارس التابعة لإدارة الهرم التعليمية.

وقال الوزير «أطمئن الجميع، أنه بمجرد اكتشاف الخطأ في ورقة الامتحان المجمعة، تم معالجة الأمر سريعًا من خلال طباعة امتحان بديل وفقًا للمواصفات، أدى الطلاب الامتحان في تمام الساعة 10 صباحًا بدلًا من موعده المقرر في الساعة 9 صباحًا دون أي مشكلة أو ضرر يقع عليهم».

أسئلة الترم الثاني

وأكدت غرفة العمليات التابعة لإدارة الهرم التعليمية، أن تم اكتشاف خطأ في أسئلة امتحان اللغة العربية بالصف الأول الإعدادي، وتمثل في أسئلة خاصة بالمنهج الدراسي الثاني بدلًا من الأول.

وكشفت الغرفة، أنه على الفور تم معالجة الوضع، من خلال طباعة أسئلة امتحان جديدة لمادة اللغة العربية، وتم استبعاد الموجه المسئول عن وضع الأسئلة وكيل الإدارة المشرف العام على الامتحانات، وتم توقيع العقاب عليه بخصم 15 يومًا من مرتبه الشهري.

وطمأنت الغرفة الطلاب وأولياء أمورهم، بأن هذا الخطأ لم يُصيب الطلاب بأي ضرر، وتم إحتواء الموقف سريعًا، ومازالت هناك اهتمامًا كبيرًا بالوضع داخل غرفة العمليات.

توقيت مناسب

وقالت أولياء الأمور، إن وزير التربية التعليم الدؤوب يتدخل كعادته في التوقيت المناسب لحل تلك المشكلة التي لا ترقى لوصفها بكلمة مشكلة، وأن الأمور بالامتحانات تسير وفقًا للخارطة التي وضعتها الوزارة لعدم إضاعة مستقبل الطلاب التعليمي.

قرار حكيم

وقالت فاطمة الزهراء محمد، محامية وولي أمر طالب بالصف الأول الإعدادي، «صح كدة، قرار حكيم وجرئ وسريع يدل على قدرة الوزير الدؤوب على الوقوف أمام كافة العقبات والعراقيل التي تواجه استكمال العام الدراسي وامتحانات الترم الأول».

إصلاح تعليمي

وأكدت منى سعيد، موظفة وولى أمر طالبة، أن وزارة التربية والتعليم كعادتها نجحت في تدارك الخطأ بسرعة البرق، وأن هذا التدخل يُشير إلى قدرة الحكومة في حل الأزمات، التي تواجه عملية الإصلاح التعليمي التي بدأت في تنفيذه وزارة التربية والتعليم.

المصدر 

https://www.elbalad.news/4723283

Content created and supplied by: Gamila_mohamed (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات