Sign in
Download Opera News App

 

 

وزير التعليم يفجر مفاجأة: هذه المدارس أخفت إصابات كورونا خوفاً على المصاريف الدراسية

يظل ملف التعليم أحد أهم الملفات على الساحة، خاصة في ظل وجود فيروس كورونا وحالة القلق التي تنتاب بعض المواطنين من إرسال ابنائهم إلى المدارس خوفاً من العدوى، ولكن تدير الدولة هذا الملف بقوة وحرفية شديدة، وإجراءات تطمئن أولياء الأمور على صحة وسلامة أطفالهم، رغم وجود بعض الخروقات من جانب بعض المدارس، إلا أن الأمور تبقى تحت سيطرة وزارة التربية والتعليم. 

الإجراءات الاحترازية

رغم الالتزام بالإجراءات الاحترازية، إلا أن هناك عدد من المدارس يخالف ذلك، وهو ما أعلنه الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، حيث أكد في تصريحاته أن هناك مدارس دولية أخفت الإعلان عن إصابات كورونا بين الطلاب، خوفاً من تهرب أولياء الأمور من دفع المصاريف، وهو الأمر الخطير الذي يعرض صحة الطلاب للخطر، مشيراً إلى أن المدارس الحكومية ملتزمة بالإبلاغ عن حالات الإصابة، حتى تكون الأمور واضحة. 

الحضور في المدارس

وزير التعليم شدد على أن الحضور في المدارس اختياري لأنه حق أصيل بالنسبة للطلاب وأولياء الأمور، وهو أمر تم التأكيد عليه في المدارس الدولية، حيث أن حضور الطلاب في الترم الثاني في جميع مراحل التعليم يرجع لاختيار الطالب وولي الأمر على أن يكون الحضور يوم الامتحان الشهري، باستثناء الصفوف الثلاثة الأولى للتعليم الأساسي. 

أولياء الأمور والطلاب

ووجه الوزير رسالة إلى أولياء الأمور والطلاب، مؤكداً أن الإجراءات الاحترازية لا تختلف من مدرسة حكومية عن أخرى دولية، وأنه يتم تطبيق الإجراءات الوقائية بشكل مستمر حفاظاً على صحة الطلاب، ومنعا لانتشار عدوى فيروس كورونا، مشيراً إلى أنه يتم توفير المحتوى التعليمي أون لاين عن بعد، حتى لا يضطر الطالب للحضور، فلا يصح إلزام الطلاب بالحضور للمدارس في ظل هذه الظروف. 

وزارة التعليم

وكانت قد أعلنت وزارة التعليم تراجعها عن تطبيق تجربة امتحانات البابل شيت في امتحانات الصفوف الأول والثاني الثانوي في العام الدراسي الجاري، مع استمرار تطبيق نظام التعليم عن بعد، وتوفير قناة مدرستنا لشرح الدروس بالصفوف المختلفة، وهو ما يسهل الكثير على الطلاب الراغبين في تلقي المواد الدراسية بشكل بسيط دون الحضور إلى المدارس. 

تحديات جائحة كورونا

ومع توفير كافة الاختيارات أمام أولياء الأمور يبقى لهم الاختيار في إرسال ابنائهم للمدارس من عدمه، مع تأكيدات وزير التعليم على إلزام المدارس الدولية بهذا الأمر أيضاً، فمحاولات بعضها لإجبار الطلاب على الحضور يتنافى مع سياسة الوزارة والحكومة في ملف التعليم في ظل تحديات أزمة جائحة كورونا، وما تلقيه بظلال على الطلاب وأولياء الأمور. 

مصدر معلومات التقرير:

https://m.vetogate.com/Section-39/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D9%85%D8%B5%D8%B1/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%AE%D9%81%D8%AA-%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D8%AE%D9%88%D9%81%D8%A7-%D9%85%D9%86-%D8%B9%D8%AF%D9%85-%D8%B3%D8%AF%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-4317790


https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/3319295/1/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85-%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A8-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%84%D9%8A%D8%A9--%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%A8-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%AC%D9%84-%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%A8

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات