Sign in
Download Opera News App

 

 

باقي 10 أيام.. سحب الرخصة وغرامة من 4000 جنيه إلى 8000 جنيه على أصحاب السيارات في هذه المخالفة

بعد 10 أيام من الآن، بداية من شهر أبريل، يشهد الشارع المصري موعد مع عملية إصلاحية جديدة تنفذها أجهزة الدولة متمثلة في وزارة الداخلية لعودة الانضباط المروري بالشوارع والميادين، والحفاظ على سلامة وأرواح المواطنين وتقليل الحوادث من خلال تنفيذ منظومة الربط الإلكتروني لضبط الحركة المرورية والقضاء على الزحام.

عقوبات مشددة

ولأول مرة، يتم تطبيق عقوبات مُشددة على قائدي وأصحاب السيارات بكافة أنواعها في حالة ارتكاب العديد من المخالفات التي أوردتها التعديلات الجديدة بقانون المرور التي تقدمت بها وزارة الداخلية، وإقرارها من جانب مجلس النواب.

المهلة الأخيرة

وأورد القانون العديد من المخالفات والعقوبات، والتي جاءت أبرزها، المخالفة الخاصة بتركيب االملصق الإلكتروني للسيارات، والتي تنتهي المهلة الأخيرة الخاصة بقائدي السيارات التي حددتها وزارة الداخلية بنهاية شهر مارس الجاري، لتركيبه داخل وحدات المرور بمحافظات الجمهورية.

السحب والغرامة

وتبدأ إدارات المرور اليوم الأول من شهر أبريل اتخاذ الاجراءات القانونية تنفيذا للمادة 25 من القانون، ونصت على إنه «لا يجوز تسيير السيارة دون تركيب الملصق الإلكتروني أو إخفاؤه أو التلاعب فيه، وسيتم تطبيق عقوبة سحب الرخصة على المخالفين، وتوقيع غرامة تتراوح ما بين 4000 جنيه و8000 جنيه.

تحقيق الانضباط

ومن جانبهم، أكد المواطنون، أن قانون المرور الجديد طال انتظاره لتحقيق الانضباط للشارع المصري ويتزامن هذا القانون مع المحاولات الإصلاحية الجادة التي تنفذها الحكومة في كافة القطاعات التي يستفيد منها الشعب المصري، وتستهدف من خلالها القضاء على التكدسات المرورية بالشوارع ومنع السرقات من خلال تتبع السيارات وضبط المخالفين.

وقال شادي محمد، موظف، إن الدولة تتحرك بقوة في كافة الاتجاه لتحقيق آمال المواطنين واستكمال خطوات الإصلاح التي بدأتها تنفيذًا لتكليفات وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يستهدف بها القضاء على السلبيات التي انتشرت بالمجتمع خلال السنوات التي سبقت تولي سيادته زمام الأمور، وعاني منها الشعب المصري.

الحركة المرورية

وأكد أحمد عبد الفتاح، محامي، أن العقوبات التي تضمنتها التعديلات الجديدة لقانون المرور، قادرة على تحقيق الانضباط وردع قائدي السيارات المخالفين، وبالأخص سائقي الميكروباصات لقيامهم الدائم تعطيل الحركة المرورية وتكون مواقف عشوائية بالطرق، وذلك من خلال منظومة الربط الإلكتروني التي يتم تنفيذها وتتبع حركات المرور من خلال الملصق الجديد.

وأضاف محمود سعيد، مهندس، أن الملصق الإلكتروني هو خطوة ناجحة تحسب للحكومة، وتعمل على منع سرقات السيارات وتحديد موقعها في حالة سرقتها والتعرف على مواصفاتها، وضبط المتهمين، ولذلك يجب على جميع قائدي السيارات الالتزام بتعليمات إدارات المرور وتركيب الملصق الإلكتروني، الذي يستهدف مصلحة المواطن أولًا وأخيرًا.


المصدر

https://m.elwatannews.com/news/details/5388740

Content created and supplied by: Ahmed_abdallah9 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات