Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة أسطول السفن الذي احتجز 8 أعوام في قناة السويس بأمر من الزعيم جمال عبدالناصر

في عام 1967 كان الاحتلال الاسرائيلي لسيناء، و يعلم الجميع ان القصة لم تنتهي هنا بل استمرت الي ان استطاع الجيش المصري قلب الأمور رأسا علي عقب والأنتصار في حرب 1973، ولكن هناك اشياء حدثت في تلك الفترة لا ينساها التاريخ ابدا، و منها قصة الاسطول الأصفر المكون من 15 سفينة والتي احتجزت 8 سنوات كاملة داخل قناة السويس، بعد ان أمر الرئيس الراحل جمال عبد العناصر بأغلاق القناة ردا علي العدوان الاسرائيلي علي سيناء

في ذلك الوقت كانت سفن الأسطول الاصفر تمر عبر قناة السويس، ويتكون الاسطول من اربع سفن بريطانية واثنتان من امريكا، واثنتان من المانيا الغربية و واحدة من بلغاريا و واحدة من تشيكوسلوفاكيا، كانت القافلة في منتصف الطريق عبر القناة حينما امر الرئيس جمال عبد الناصر بأغلاق القناة وهو ما تم بالفعل، توقفت السفينة الامريكية عند بحيرة التمساح، بينما توقفت باقي السفن عند الجزء الاوسع من القناة والقت مراسيها، ربما كان يعتقدون ان الأمر سوف ينتهي بعد يوم او اثنين

لم تدم حرب 1967 طويلا ولكن مدة اقامة السفن دامت طويلا جدا، في الشهر الخامس لهم في القناة اجتمع رواد السفن جميعها وقرروا تنظيم احداث رياضية بغرض التسلية، ونظموا ما يشبه اولمبياد خاص بهم، وشاركت به 8 دول، وفازت بولندا بتلك المنافسات وحلت المانيا ثانيا وبريطانيا ثالثا، في خلال الثماني سنوات تم استبدال طاقم تشغيل السفن اكثر من مرة، و تم عمل صيانة دورية لجميع السفن، ولكن وحتي مع اعادة افتتاح القناة لم تتمكن جميع السفن من العودة الي بلادها

تم اعادة افتتاح القناة في عام 1975 وكانت السفن الألمانية هي الوحيدة القادرة علي العودة، وكانت بقيت السفن مدمرة ومغطاة بالرمال ولذلك عرفت بالأسطول الاصفر، احد السفن الأمريكية غرقت بعد اصابتها بصاروخ اسرائيلي في حرب عام 1973، واعتبرت بريطانيا سفنها كخسائر تأمين، واشترت النرويج السفين السويدية، وهكذا انتهت قصة بقاء الأسطول الاصفر في القناة ولكن سوف تظل الفترة ذكري لا تمحي من ذاكرة الشعوب، لتدل علي عظمة مصر و عظمة موقع الجغرافي الفريد و مكانة قناة السويس

المصدر

https://www.amusingplanet.com/2018/09/how-war-marooned-15-ships-in-suez-canal.html

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات