Sign in
Download Opera News App

 

 

زيادة جديدة للموظفين وأصحاب المعاشات.. طالع التفاصيل

وفى ظل تفشى جائحة فيروس كورونا فى البلاد والآثار السلبية المتترتبه على ذلك ولا يخفى على الجميع إنتظار الموظفين وأصحاب المعاشات موعد قبض المعاش أو الراتب الشهرى الخاص بهم، وحيث ذادت الأعباء كثيرا على المواطن محدود الدخل من زيادة الأسعار وقانون التصالح ومواد التعقيم.

وتحرص الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي دائما على إسعاد المصريين وإدخال السرور على قلوبهم بعدة طرق إما زيادة المرتبات والحوافز للعاملين بالقطاعات المختلقة للدولة.

ونحيط حضراتكم علما فى السطور القليلة التالية التفاصيل الكاملة بشأن البشرى سارة ينتظرها أصحاب المعاشات والموظفون، فبخلاف العلاوة الدورية وزيادة المعاشات، سيشهد يوليو المقبل زيادة جديدة في أجور العاملين وأصحاب المعاشات بالدولة؛ وذلك بعد انتهاء مدة قانون المساهمة التكافلية، ما يعني إلغاء ضريبة الـ 1% المستقطعة من رواتب العاملين، والـ 0.5% المستقطعة من المعاشات والمعروفة إعلاميًا بضريبة كورونا.

نستوضح مع حضراتكم ضريبة كورونا :-

شهد يوليو الماضي، موافقة مجلس النواب السابق، على مشروع قانون الحكومة بشأن المساهمة التكافلية لمواجهة بعض التداعيات الاقتصادية الناتجة عن انتشار الأوبئة أو حدوث الكوارث الطبيعية، بهدف مواجهة بعض تداعيات انتشار الأوبئة أو حدوث بعض الكوارث الطبيعية ومنها جائحة فيروس كورونا المستجد.

 

ونحيط حضراتكم علما بشأن نص المادة الأولى، من القانون، على أنه اعتبارًا من شهر يوليو 2020، ولمدة اثنى عشر شهرًا، يُستقطع شهريًا نسبة 1% من صافى دخل العاملين المستحق من جهة عملهم أو بسبب العمل تحت أى مسمى، ونسبة 0.5% من صافى المستحق من المعاش، المقرر وفقًا لقوانين التأمينات والمعاشات، لأصحاب المعاشات والمستحقين؛ وذلك للمساهمة التكافلية فى مواجهة بعض التداعيات الاقتصادية الناتجة عن انتشار الأوبئة أو حدوث الكوارث الطبيعية.

ولا يسرى حكم الفقرة الأولى من هذه المادة على العاملين الذين لا تزيد صافى دخولهم الشهرية على ألفى جنيه، وأصحاب المعاشات والمستحقين الذين لا تزيد صافى معاشاتهم الشهرية على ألفى جنيه.

ولا يخفى على الجميع أن عام 2021، يعد عاما مبشرا بالخير على موظفي الحكومة، وذلك عقب الزيادات الجديدة التي وجهت بها الدولة لرفع العبء عن كاهل الملايين من المواطنين، وفي ظل مظلة الحماية الاجتماعية التي توليها القيادة السياسية لكافة أطياف الشعب المصري، الذي صبر علي إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي بدأتها الدولة منذ سنوات، والآن حان الوقت لترد الدولة الجميل للموظفين بعد سنوات من الحرمان.

شارك فى الحوار ٠٠٠ رأيك مهم،،،

المصدر :

https://www.elbalad.news/4774184/%D8%A8%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%88%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B8%D9%81%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%A3%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B4%D8%A7%D8%AA-%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A8%D9%84

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات