Sign in
Download Opera News App

 

 

لا نية للزيادة .. الحكومة تحسم الأسعار الجديدة للبنزين خلال أيام .. وتوقعات بثبات الأسعار

وسط حالة واسعة من الترقب يشهدها الشارع المصري حول إعلان الأسعار الجديد للوقود والسولار، يبقى هناك عدم استقرار قد تصل إلى شعور بعدم الاستقرار خوفًا من ارتفاع قد يأتي نتيجة لانعقاد لجنة التسعير التلقائي للوقود، في إعلانه الرسمي عن الأسعار الجديدة والتي من المقرر الإعلان عنها مطلع الأسبوع المقبل.

حيث إن لجنة التسعير التلقائي للوقود ستُعقد خلال أيام قليلة جدًا، من أجل تحديد أسعار البنزين الجديدة للربع الثاني من العام الجاري، وسط ما شهدته الفترة الماضية من تذبذب في أسعار النفط الخام العالمية وارتفاعًا خلال الفترة الماضية، وهو ما يمكن أن يؤثر على أسعار البنزين المحلية، ولكنه تبين أنه لا نية لارتفاع أسعار البنزين والسولار خلال الإعلان الجديد ربع السنوي.

تذبذب الأسعار العالمية

وقد شهدت الشهور الماضية، تذبذبًا ملحوظًا في الأسعار العالمية للنفط، حيث وصلت إلى أقل من 65 دولارًا للبرميل الواحد في شهر يناير الماضي، ولكنها سرعان ما بدأت في الارتفاع خلال شهر فبراير إلى أن وصلت إلى 70 دولارًا للبرميل الواحد في شهر مارس الماضي.

حيث تُعقد لجنة التسعير التلقائي للوقود كل 3 أشهر؛ لتقييم أسعار البنزين والسولار الجديدة، والتي تقرها للعمل بها لمده 3 أشهر، حيث يتم تحديد الأسعار بشكل ربع سنوي، فيما قررت اللجنة خلال اجتماعها السابق، في يناير الماضي، تثبيت أسعار البنزين والسولار المحلية لمدة 3 أشهر والتي تم العمل بهم الفترة الماضية، نظرًا لاستمرار أسعار النفط العالمية في الثبات وعدم ارتفاعها بشكل كبير.

ارتفاع محتمل لأسعار الوقود

وفي الوقت الذي شهده الشارع المصري من تنوع في الرأي العام حول انخفاض أسعار الوقود أو ارتفاعها، تباينت آراء العديد من الخبراء في مجال البترول والطاقة، فيما يخص توقعات قرار لجنة التسعير التلقائي للوقود، الذي من المقرر الإعلان عنه خلال أيام قليلة.

وقال الدكتور جمال القليوبي، أستاذ هندسة البترول والطاقة بالجامعة الأمريكية، إنه من المتوقع أن ترتفع الأسعار المحلية للبنزين والسولار خلال الفترة المقبلة، نظرًا لارتفاع أسعار النفط الخام العالمية بشكل كبير بمعدل لم تصل له منذ حوالي عام بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وعلى النقيض، أدلى الدكتور حسام عرفات، رئيس شعبة المواد البترولية بالغرفة التجارية، بتوقع أن يتم تثبيت أسعار البنزين والسولار الجديدة على ما هي عليه الآن، مستبعدًا أن يتم رفع الأسعار أو خفضها، حيث إن الفترة الحالية هي فترة متوترة جدًا، لذلك ليس من المتوقع أن تتخذ الحكومة المصرية قرارًا برفع أسعار البنزين والسولار.

وقد يكون هناك مفاجأة مرتقبة قد تسعد الشارع المصري خلال أيام قليلة، حيث لعل ارتفاع أسعار النفط العالمية ليس بالتأثير الكبير على الأسعار الجديدة، ذلك في الوقت الذي يشهد سعر صرف الدولار الأمريكي استقرار بشكل كبير، وكذلك المصروفات الأخرى لم ترتفع، وهذه من المؤثرات على أسعار البنزين والسولار.

بينما قال مونيت دوس، محلل أول الاقتصاد الكلي وقطاع الخدمات المالية بشركة «إتش سي»، إن أرقام الشركة تستبعد أي زيادات في أسعار البنزين المحلية خلال الفترة الحالية.بشرى غير سارة

قد زَفت أسعار برميل النفط خلال الفترة الماضية، بشرى غير سارة للمصريين، حيث ارتفعت بشكل كبير، لاسيما خلال آخر يومين بعد توقف حركة الملاحة بقناة السويس، وتعطل مرور كميات كبرى من النفط، الأمر الذي جعل الأسعار تقفز 6% خلال آخر 48 ساعة فقط، وهو الأمر الذي قد يدفع بزيادة في أسعار البنزين في مصر خلال التسعير المقبل.

وكانت اللجنة ثبتت أسعار البنزين بأنواعه الثلاثة خلال الأشهر الثلاثة من ديسمبر 2020 حتى يناير 2021، حيث تم الإبقاء على سعر بيع منتجات البنزين بأنواعه الثلاثة بقيمة 6.25 جنيه للتر البنزين 80، و7.50 جنيه للتر البنزين 92، و8.50 جنيه للتر البنزين 95.

ذلك في الوقت الذي يأتي فيه سعر بيع السولار 6.75 جنيه للتر، وفقًا للتطور الذي يحدث للمحددين الرئيسيين وهما السعر العالمي لبرميل خام برنت، وتغير سعر الدولار أمام الجنيه المصري، بخلاف الأعباء والتكاليف الأخرى الثابتة.

المصادر: هنا و هنا و هنا و هنا

Content created and supplied by: Shrouk_Mousa (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات