Opera News

Opera News App

300 جنية حد أدني وانهاء عقد الإيجار بعد مرور 50 عاما وزيادة سنوية 10 % في أهم تعديلات الإيجار القديم

Ahmedsayed77
By Ahmedsayed77 | self meida writer
Published 18 days ago - 2982 views

مازال الأمر المتعلق بقانون الإيجار القديم يشغل الملايين من المواطنين، مع إعادة طرحه مجدداً للنقاش على طاولة مجلس النواب الحالي، وإمكانية تعديله بما يحقق العدالة لطرفي العلاقة الإيجارية.

وفي هذا السياق يبدو أن هذا الامر قد أصبح وشيكاً مع بدء جلسات البرلمان الحالي، والذي شهدت أولي جلسات انعقاده تقديم أحد النواب مشروع قانون لتعديل أحكام العلاقات الإيجارية القديمة، بهدف تحقيق التوازن في علاقات الإيجار في ظل شكوى العديد من ملاك العقارات القديمة من القانون بشكله الحالي.

وفي هذا السياق تقدم النائب أحمد عبدالسلام قورة لتعديل 6 مواد فقط في القانون 136 لسنة 81 تسمح بإضافة حالات لإخلاء الوحدة المؤجرة حال غلقها لمدة 3 سنوات لغير غرض السفر، أو مرور المدة نفسها على استخراج ترخيص بناء جديد باسم المُستأجر أو زوجته أو أولاده القصر، أو استفادته من الحصول على مسكن من برامج الإسكان التي تُقدمها الدولة.

وأضاف النائب أن الحالات تتضمن إضافة إلى تحرير العقد الأصلي بعد مرور 50 عاماً على بدء العلاقة الإيجارية الأصلية للعين المؤجرة، بما يعني تقييد حق توريث العلاقة الإيجارية بهده المدة، مع تحديد حد أدنى للأجرة 200 جنيه للوحدات السكنية، و300 جنيه للوحدات الإدارية، أو 50% من قيمة الأجرة القانونية المُتخذة أساساً لحساب الضريبة العقارية لوحدة المثل، ما يعنى أن ترتفع الأجرة مع تحسن مستوى معيشة الساكن أو حال الوحدة ذاتها، فضلًا عن زيادة تدريجية للأجرة بنسبة 10% سنوياً، مع إنشاء صندوق لدعم المُستأجر غير القادر، تكون حصيلته من حصيلة الضريبة العقارية التي تترتب عن الوحدات المُخلاة وفقا للقانون ولمدة 5 سنوات، وهو المقترح نفسه في تعديلات وزارة الإسكان التي كانت منذ سنوات طويلة.

وعن الحالات التي يحق فيها لمالك العقار إخلاء العين المؤجرة، وهنا نجيب أن هناك 5 حالات رئيسية يحق فيها للمالك فسخ عقد الايجار سواء الايجار القديم أو الايجار الجديد، ونحيط حضراتكم علما فى السطور القليلة التالية التفاصيل الكاملة بشأن حالات فسخ عقد الإيجار سواء القديم أو الإيجار الجديد :-

وهي قواعد آمرة متعلقة النظام العام وتسري بأثر فورى على جميع المراكز والوقائع القائمة، ويلاحظ أن المشرع بما أورده من قيود على أسباب الإخلاء، فإن المؤجر يكون مقيدا بتلك القيود والضوابط، فلا يستطيع تعديها أو القياس عليها، وذلك لأنها واردة على سبيل الحصر لا البيان وهو ما أملته اعتبارات النظام العام التي استوجبت إصدار التشريع الخاص. 

الحالة الأولي :-

فى حالة التأجير من الباطن أو التنازل عن الشقة للغير دون موافقة المؤجر، ففى القانونين تتم إقامة دعوى قضائية بفسخ العقد وإخلاء الطرف الثالث من العين.

الحالة الثانية :-

فى حالة تغيير الاستخدام دون موافقة المالك، مثل تحويلها من شقة سكنية إلى مكتب أو عيادة، وفى القانونيين يقيم المالك دعوى إخلاء

الحالة الرابعة :-

فى حالة عدم سداد الإيجار، وفقا لقانون الإيجار القديم يجب على المؤجر إخطار المستأجر بإنذار رسمي ثم الانتظار لمدة 15 يوماً لسداد الإيجار، فإذا لم يسدد خلال هذه المدة يجوز له السداد أمام القاضي حتى بعد الاستئناف، ولكن إذا تكرر عدم السداد مرة أخرى، ففي هذه الحالة يجوز فسخ العقد حتى إذا قدم المستأجر عذراً.

-أما في القانون الجديد: فإذا تم إنذار المستأجر ولم يستجب، فلا يجوز له السداد أمام المحكمة ويجوز للمؤجر إقامة دعوى قضائية مباشرة لطرده.  

الحالة الخامسة :-

فى حالة استخدام العين فى أعمال منافية للآداب العامة، لكن لابد من إثبات ذلك أولا بحكم قضائى ثم إقامة دعوى إخلاء، وبالنسبة للقانون الجديد، تقام دعوى الإخلاء مباشرة.

تشغل قضية الايجارات القديمة والعلاقة المنظمة بين المؤجر والمستأجر ملايين المواطنين في مصر والوطن العربي، وذلك بعد أن ظل سعى الحكومة لإصدار تشريع جديد يتلافى عيوب القانون القديم، إلا أن الواقع المرير يؤكد أن المحاكم المصرية تكتظ بملايين الدعاوى القضائية المتعلقة بطرد المالك للمستأجر، وذلك لأسباب عدة تنشأ عنها النزاعات بين الطرفين نتيجة عدم الدراية الكاملة لحقوق كلا الطرفين وواجباتهما تجاه بعضهما البعض، فتكون المحكمة هي الطريق الأمثل والوحيد لحل النزاع القائم.

مسألة تنظيم العلاقة بين المؤجر والمستأجر تشغل بال الملايين في الوقت الذي لا تزال تتوالى ردود الأفعال حول مشروعي "قانون تنظيم العلاقة بين المالك والمستأجر"، وكذا "قانون الإيجارات القديمة"، الأمر الذي يزيد معه الحالة ترقبا لما سوف يتم إقراره من تشريعات جديدة خلال الفترة المقبلة، مع مراعاة أهمية وحساسية وخطورة هذا القانون، فضلاَ عن مراعاة التوازن بين مصلحة الطرفين المالك والمستأجر.  

فى حالة الإضرار بالعين المؤجرة، مثل هدم حوائط أو جدران حامية فى العين أو العقار، وفى القانون القديم لابد من إثبات ذلك بحكم نهائى ثم إقامة دعوى إخلاء، بينما فى القانون الجديد تتم إقامة دعوى إخلاء مباشرة لوجود ضرر ويقوم بإثبات هذا الضرر للمحكمة.

مصادر التقرير :  https://www.masrawy.com/news/news_egypt/details/2021/2/17/1972100/%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-10-%D9%88%D8%AD%D8%AF-%D8%A3%D8%AF%D9%86%D9%89-%D9%86%D9%86%D8%B4%D8%B1-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85-


https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/3241240/1/5-%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D9%81%D8%B3%D8%AE-%D8%B9%D9%82%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF

Content created and supplied by: Ahmedsayed77 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

«رأي».. هل يتم إقالة خالد الغندور من قناة الزمالك؟

13 minutes ago

6 🔥

«رأي».. هل يتم إقالة خالد الغندور من قناة الزمالك؟

"منحة حقيقية".. تقوي العظام وتعزز من وظائف الدماغ وتخلص الجسم من السموم وتقوي القلب .. تعرف عليها

20 minutes ago

17 🔥

"بعد تدهور حالتها الصحية".. لن تٌصدق ان هذه الفنانة الشابة ابنة فيفي عبده.. والجمهور: "جميلة جدا"

20 minutes ago

44 🔥

هل لمس الطبيب جسد المرأه أثناء الكشف ينقض الوضوء؟.. الإفتاء يجيب

37 minutes ago

34 🔥

هل لمس الطبيب جسد المرأه أثناء الكشف ينقض الوضوء؟.. الإفتاء يجيب

"حسم موقفه النهائي" الملياردير نجيب ساويرس يحسم موقفه من الترشح لرئاسة الأهلي.. والجماهير: "أحسن قرار"

39 minutes ago

96 🔥

"عتاب" أبعدوها من السعودية وافتتحت "ملهى ليلي" بمصر وماتت هي وابنتها بالسرطان

39 minutes ago

93 🔥

5 فوائد مذهلة لبذور الشمر.. مهمة للذين يعانون من مرض الربو

1 hours ago

5 🔥

5 فوائد مذهلة لبذور الشمر.. مهمة للذين يعانون من مرض الربو

شكسبير أحد أجدادها وتكبر الأمير هاري بـ 3 سنوات وهو ثاني أزواجها.. أسرار عن ميجان ماركل

1 hours ago

13 🔥

شكسبير أحد أجدادها وتكبر الأمير هاري بـ 3 سنوات وهو ثاني أزواجها.. أسرار عن ميجان ماركل

الرئيس السيسي يُنقذ «إعلامية» من هذا المرض.. وأحمد موسى يُفجر قضيتها الإنسانية.. أسرار ملك إسماعيل

1 hours ago

250 🔥

الرئيس السيسي يُنقذ «إعلامية» من هذا المرض.. وأحمد موسى يُفجر قضيتها الإنسانية.. أسرار ملك إسماعيل

"اسمها الحقيقي وجنيستها.. وسبب عدم زواجها.. وتهريب الخروف".. حكاية أنوشكا

1 hours ago

101 🔥

تعليقات