Sign in
Download Opera News App

 

 

هدية للموظفين وأصحاب المعاشات .. زيادة وعلاوة وحافز جديد قبل رمضان .. وهذا الموعد النهائي لصرفها

يحتل ذوو الفضل من أصحاب المعاشات صدارة قائمة أولويات الدولة، ودائما ما تنحاز لهم القيادة السياسية، ويضعهم الرئيس عبدالفتاح السيسي نصب عينيه، حيث يتجلي ذلك فيما يتخذه الرئيس من قرارات من أجلهم، كان آخرها زيادة قيمة المعاشات بنحو 13% بتكلفة إجمالية حوالي 31 مليار جنيه، وذلك في موازنة الدولة للعام المالي الجديد 2021 - 2022.

ولم يكن هذا القرار فقط هو المؤشر الوحيد على اهتمام الرئيس السيسي بذوي الفضل وتقديرهم، فلقد اختار الانحياز لأصحاب المعاشات والاهتمام بهم، وكان في مقدمة مظاهر الانحياز هو قرار صرف العلاوات الخمسة وفقاً لتوجيهات الرئيس السيسي، وليس بحكم قضائى، حيث تجلى حرص الرئيس على توفير الحماية الاجتماعية لهذه الفئة بضم العلاوات الخمسة لهم وصرفها.

موازنة 2020-2021

وتشهد قبة مجلس النواب العديد من القرارات الحاسمة لتشريع القوانين ومناقشة القضايا الوطنية الهامة، ويناقش المجلس خلال أيام الموازنة العامة للعام المالي الجديد، ويترقب جميع موظفي الدولة مناقشتها من جانب مجلس النواب خلال الأيام المقبلة لإقرار موازنة 2021، والتي تحمل في طياتها «بشائر خير» واسعة للموظفين والعاملين بالدولة، حيث استهدفت الموازنة الجديدة زيادة أجور الموظفين والعاملين، وتخصيص حوافز وبدلات.

حيث يناقش المجلس الموازنة بعناية شديدة، والتي جاءت بمكاسب كبيرة في مجملها انتصرت للطبقة المتوسطه والأسر الأقل دخلًا، إذ تضمنت زيادة ملائمة في الأجور والمعاشات، وذلك للتقليل من تداعيات الجائحة ومحاولة تخفيف الأعباء عليهم.

قبل رمضان.. بشرى للموظفين وأصحاب المعاشات

تتضمن الموازنة العامة للدولة لعام 2021 زيادة قيمة المعاشات بنحو 13% لتبلغ التكلفة الإجمالية 31 مليار جنيه، فضلاً عن ترقية الموظفين المستوفين اشتراطات الترقية في 30 يونيو 2021، وذلك بما يحقق تحسنًا في أجورهم بقيمة إجمالية تقدر بنحو مليار جنيه، فضلًا عن تخصيص برنامج حافز مالي يقدر بنحو 1.5 مليار جنيه للعاملين المنقولين إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وفي هذا السياق، تضمنت موازنة 2021 زيادة ملحوظة في مخصصات باب الأجور والإثابة، تصل لـ37 مليار جنيه، إضافة إلى رفع الحد الأدنى للأجور إلى 2400 جنيه، كما جاء من نصيب الموازنة الجديدة انتقال العاملين إلى العاصمة الإدارية، والذي يناقش مجلس النواب منح حوافز وبدلات انتقال العاملين إلى العاصمة الإدارية، والتي تأتي بقيمة 1.5 مليار جنيه.

صرف معاشات «أبريل»

بينما تواصل هيئة التأمينات الاجتماعية صرف معاشات أبريل 2021، لما يقارب من 10.5 مليون صاحب معاش ومستفيد منهم 2.4 مليون مستحقي الدفعة الأخيرة للعلاوات الخمس، حيث أوضحت الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، أنه ما زال العمل بنظام تقسيم عمليات الصرف إلى 3 شرائح؛ لتجنب التزاحم وخطورة الإصابة بعدوى كرونا.

إذ تم الصرف للشريحة الأولى والمقدر عددهم 2.4 مليون مواطن لصرف استحقاقاتهم التأمينية صباح يوم الخميس الماضي، على أن يتم الصرف لباقي الدفعات كما هو متبع بالأشهر السابقة، كما تواصل الهيئة يوم الأحد، صرف الشريحة الثانية لمعاشات شهر أبريل ويستفيد منها 2.4 مليون مواطن حيث يتقاضون معاشات تتراوح من 1000 إلى 2000 جنيه شهريًا.

وذلك مع إتاحة إمكانية صرف كل صاحب معاش ومستفيد يحمل بطاقات الصرف الآلي أو كارت «ميزة»، مهما كانت قيمة استحقاقات التأمينية من صرف جميع الاستحقاقات التأمينية، بالإضافة إلى قيمة العلاوات المستحقة من اليوم الأول من الشهر دون الانتظار لشريحة الاستحقاق.

حافز المُعلمين والعلاوة الدورية للمخاطبين

في هذا الصدد، يناقش مجلس النواب بند الموازنة العامة الخاص برفع حافز تطوير المعلمين بقطاع التعليم قبل الجامعي بالتعليم العام والأزهر، وذلك بتكلفة إضافية قدرها مليار جنيه، لتصل التكلفة الكلية إلى 2.5 مليار جنيه.

كما يناقش البرلمان العلاوة الدورية للمخاطبين بأحكام قانون الخدمة المدنية، المستحقة فى أول يوليو2021 بنسبة 7% من الأجر الوظيفي بحد أدنى 75 جنيهًا شهريًا، ودون حد أقصى، كما سيتم منح العاملين بالدولة من غير المخاطبين بأحكام قانون الخدمة المدنية، اعتبارًا من أول يوليو 2021، علاوة خاصة بنسبة 13% من الأجر الأساسى أو ما يقابله فى المكافأة الشاملة.

المصادر: هنا و هنا و هنا و هنا

Content created and supplied by: Shrouk_Mousa (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات