Sign in
Download Opera News App

 

 

لغز مثير.. النيابة العامة تكشف أمر خطير في قضية قتل "ريماس"

بعد أن اشتعل الرأي العام المصري بقضية قتل الطفلة " ريماس" في محافظة الدقهلية، أصدرت النيابة العامة بيانا تكشف فيه ملابسات جديدة في القضية المثيرة.

البداية جاءت بعد إصدار النيابة العامة قرارا بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

وكشف شهود الواقعة روايات عن قتل "ريماس"، الأولى من جد الطفلة لأمها، تفيد بأنها خرجت لشراء خبز، وبعد تغيبها بحث عنها والتقوا أثناء البحث بفتاة من الجيران -سألتها "النيابة العامة"- أخبرتهم برؤيتها المجني عليها في رفقة المتهم بالطريق العام.


وبعد البحث عن الطفلة ذهبوا إلى مسكن المتهم حيث التقياه، وحينما سألوه أنكر لهما لقاءَهُ المجني عليها حينما، ولكنهما عثرا على جثمانها ملقى بدرج العقار فأبلغا الشرطة.


ومن خلال تحقيقات النيابة تبين من معاينة مسرح الحادث آثار دماء على جدران العقار من الداخل وامتدادها إلى مسكن المتهم، فدخلته وعثرت عليه فيه، وتبينت آثار دماء بأحد أعمدته فأمرت بإلقاء القبض عليه.

ووجدوا خلال المعاينة ما يثبت تورط المتهم، وتمثل في آثار دماء في منشفة معلقة على باب دورة المياه وببابها وبمياه داخل دلو فيها، بالإضافة إلى آثار دماء بمنديل ملقًى في سلة مهملات وعلى جدار في غرفة النوم وأرضيتها وبابهاووجدت بالغرفة رابطة شعر أنثى فتحفظت عليها.


ولم ينكر المتهم في تحقيقات النيابة العامة تورطه في الجريمة، بل أقرَّ بارتكابه الواقعة، وسرد تفاصيل مثيرة عن الحادث.


التفاصيل تمثلت في رصده للفتاة، حينما ذهبت لشراء خبز ومن ثم فكر في استدراجها لبيته، حتى يواقعها.


وبالفعل جاءت معه الفتاة وبعدما وصلوا إلى المنزل، حاول اغتصابها قاومته وعلت صرخاتها فكمم فمهها ورطم رأسها بالأرض حتى أغشي عليها، فطعنها بسكين في ظهرها وبطنها حتى أيقن وفاتها، ثم ألقى بها على درج العقار، وأخفى ملابسها.


وكانت حالة من الصدمة قد أصابت الرأي العام المصري بعد مقتل طفلة تبلغ من العمر 8 أعوام، في مركز دكرنس بمحافظة الدقهلية، شمال شرقي البلاد.

اقرأ أيضًا: بعد ليلة حزينة بمحافظة الدقهلية.. خال الطفلة "ريماس" يكشف مفاجأة ستغير مسار القضية


شاركنا رأيك في تلك القضية؟

المصادر : هنا - هنا - هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات