Sign in
Download Opera News App

 

 

مفاجأة في تحقيقات حادث قطاري سوهاج.. النيابة تكشف عدم تواجد السائق ومساعده بالكابينة كما ادعيا بالتحقيق!

تم الكشف عن أكثر من مفاجأة أثناء التحقيق في حادث قطاري سوهاج الذي أسفر عن 20 حالة وفاة و199 اصابة وتلفيات كبيرة بلغت قيمتها ملايين الجنيهات سنستعرض أبرزها في التقرير التالي

- تقرير الطب الشرعي أكد أن هناك اختلاف بين أقوال سائق القطار الاسباني ومساعده ، وحجم الاصابات المشاهدة عليهما ، حيث أنهما ادعيا في التحقيقات بقائهما بالكابينة الأمامية للجرار إبان التصادم، وهذا لا يتناسب مع حجم اصابتهما فمن الجائز تصور مغادرتهما الكابينة قبل وقوع الحادث.

- شكلت «النيابة العامة» لجنة ثلاثية من أطباء «مصلحة الطب الشرعي» للتأكد من صحة تلك النتيجة، فانتهت اللجنة، بعد معاينة موقع الحادث في حضور السائق ومساعده وبإشراف «النيابة العامة»، إلى صحة ما انتهى إليه تقرير مصلحة الطب الشرعي.

- وضعت اللجنة تصورين لمكان تواجد السائق ومساعده ، حيث افترضت اللجنة تواجدهما اما في الممر الفاصل بين الكابينة الامامية والرئيسية وقت التصادم ، أو تواجدهما بالكابينة الرئيسية اللاحقة للكابينة الامامية ، قاطعة بأنه من غير المحتمل تواجدهما في الكابينة الامامية كما يزعمان.

- انتقلت النيابة العامة إلى برجي مراقبة محطتي «المراغة» و«طهطا»، الواقع الحادث بينهما، وشاهدت بشاشات المراقبة إضاءات «السيمافورات» بشريط السكة الحديدية بين المحطتين قبل وقوع الحادث، فتبينت إضاءة سيمافورين يقعان قبل موقع التصادم بنحو كيلومترٍ و310 أمتار، أحدهما مضيء بلون أصفر يعني وجوب تهدئة السرعة، والآخر بالقرب من محل التصادم مضيء بلون أحمر يعني لزوم التوقف، وذلك على خلاف ما زعمه مساعد سائق «القطار الإسباني».

- قامت النيابة العامة بمحاكاة الحادث بالاستعانة بخبراء هيئة المساحة المصرية ، حيث اجرت 13 محاكاة باستخدام المكابح اليدوية لجرار اسباني مماثل للمستخدم في القطار الاسباني فأسفرت النتائج عن توقف الجرار في كل مرة قبل نقطة التصادم.

- ستعرض «النيابة العامة» تلك النتائج على اللجنة الهندسية المشكلة لبحثها من الناحية الفنية واستخلاص النتائج النهائية.

مصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات