Sign in
Download Opera News App

 

 

حدث صادم جديد..نبش قبر موظفة بمستشفى حلوان واحراق جثتها

في حادث صادم جديد من الاحداث الصادمة التي تحدث في الفترة الاخيرة في مصر ، استيقظت منطقة حلوان اليوم على نبش مجهولون لاحد القبور واستخراج جثة منه واحراقها، ويعتبر هذا الحادث استكمالا للحوادث الصادمة والمسيرة للجدل في مصر في الاسابيع الاخيرة بداية من حادث فتاة الجلالة مرورا بحادث اسراء عماد نهاية بحادث فتاة المرج وخطيبها التي حدثت في الاسبوع الماضي.

تلقى المقدم محمد السيسي رئيس مباحث حلوان، بلاغا يفيد بتفحم جثة، بعد وفاتها بكورونا، حيث أخرج مجهولون جثتها دون رحمة وأحرقوها، وتركوها خارج مكان الدفن المخصص لها، وكشفت التحريات أن الضحية توفيت عن عمر يناهز 40 عاما جراء اصابتها بفيروس كورونا وتعمل موظفة ادارية بمستشفى حلوان.

وتحدث أحد زملائها في تصريحات صحفية عنها حيث قال : «لولاها كان حصلي مشكلة، هي كانت بتساعد الكل وبتخلص لنا الأوراق المطلوبة في أسرع، وقت عمري ما هنسى الموقف ده ليها أبدا»، ووصفها بأنها كانت خدومة للغاية وتجمعهما عدد من الموالقف الانسانية وتابع حديثه قائلا «الكل في المستشفى هنا حزين عليها، واللي عملوا في جثتها كده لا يمكن يكونوا بني آدمين، إحنا بنطالب بحقها».

وتم اكتشاف الواقعة من قبل أسرة الضحية حيث اكتشفوا أثناء زيارتهم لقبرها ، بأن جثمانها محروقا ومتفحما خارج قبرها بعدما تم نبشه ، ووقعت عليهم تلك الصدمة كالصاعقة مما جعلهم يتقدموا ببلاغ لقسم حلوان ، وبدأت نيابة حلوان، تحقيقاتها في واقعة نبش قبر موظفة بمستشفى حلوان العام، توفيت بسبب إصابتها بكورونا، وحرق جثتها داخل مقابر عزبة الباجور بدائرة قسم شرطة حلوان.

مصدر

مصدر

مصدر

Content created and supplied by: elshaer (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات