Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. السفاح الأكثر دموية للنساء في أمريكا.. كان يرسمهن قبل القتل.. 93 امرأة على مدار 48 عاماً

بدأ ليتل في الاعتراف بارتكاب جرائم قتل إضافية إلى تكساس رينجر الذي أجرى مقابلة معه في زنزانته في كاليفورنيا في عام 2018 ، واعترف في النهاية بقتل 93 شخصًا في جميع أنحاء البلاد عن طريق الخنق بين عامي 1970 و 2005

من هو صموئيل ليتل؟

كان الملاكم صموئيل يستهدف في الغالب النساء المهمشات والضعيفات ، مثل المشتغلين بالجنس ومدمني المخدرات ، الذين يعتقد أنه سيكون لديهم عدد قليل من الأشخاص يبحثون عنهن بعد قتلهن، كان يضرب ضحاياه أولاً بلكمهم ، ثم يخنقهم حتى الموت، بدون أسباب واضحة

القاتل " الأكثر غزارة" في أمريكا

في عام 2018 ، بينما كان لا يزال في السجن ، انفتح ليتل أمام تكساس رينجر جيمس هولاند ، الذي بدأ في انتزاع عدد مذهل من الاعترافات من ليتل، قدم خلالها ليتل تفاصيل عدة عمليات قتل كان يعرفها حتى ذلك الحين فقط، وصف هولاند لمعروف باسم المحقق الخبير ، ليتل بأنه عبقري ومعتل اجتماعيًا.

كان القاتل أيضًا فنانًا ماهرًا ، ورسم صورًا لضحاياه لمكتب التحقيقات الفيدرالي، نشرت الوكالة هذه الصور على الإنترنت في محاولة لطلب المساعدة العامة في تعقب عمليات القتل، في بعض الصور ، كتب ليتل تفاصيل جنبًا إلى جنب ، مثل اسم الضحية ، وفي العام الذي وقع فيه القتل وأين قتلهم.

قالت السلطات إنه يبدو أنه استهدف في الغالب شابات سوداوات ضعيفات ، وكثير منهن عاملات بالجنس أو مدمنات على المخدرات ، ولم يتم الإعلان عن وفاتهن بشكل جيد في ذلك الوقت ، وفي بعض الحالات لم يتم تسجيلها كجرائم قتل.

تم تسجيل العديد من عمليات القتل التي قام بها في البداية على أنها جرعات زائدة أو نُسبت إلى أسباب عرضية أو غير محددة ، ولم يتم العثور على بعض الجثث ، وفقًا لملف تعريف مكتب التحقيقات الفيدرالي للقاتل.

قبل إدانته في عام 2014 ، ارتبط ليتل بما لا يقل عن ثماني اعتداءات جنسية أو محاولات قتل أو قتل ، لكنه نجا مرارًا وتكرارًا من العقاب الشديد، قضى عقوبتين سابقتين في سجن ولاية كاليفورنيا ، بما في ذلك عقوبة بالسجن لمدة أربع سنوات انتهت في عام 1987 بتهمة الاعتداء بسلاح قاتل وسجن زائف ، وفترة 14 شهرًا تقريبًا إلى أن توفى دخل السجن

مصادر:

https://www.bbc.com/arabic/world-55497956

https://www.sayidaty.net/node/964556/%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9/%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9/%D8%AD%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%82-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D8%AF%D9%85%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A

https://www.alarabiya.net/last-page/2020/12/31/%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A3%D8%AE%D8%B7%D8%B1-%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84-%D8%A8%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D8%A7-%D9%81%D8%AA%D9%83-%D8%A8%D9%8099-%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-3-%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%AF

Content created and supplied by: NewTrend (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات