Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. صب الأب الماء المغلي علي طفلته الرضيعة حتي ماتت.. وعندما قبضت عليه الشرطة أخبرهم السبب

الرحمة نبحث عنها في كل أمور حياتنا، جميعا نتشوق أن يعاملنا الجميع بمبدأ الرحمة، كما نسعى إلى التعامل مع الآخرين بكل معايير الرحمة التي وضعها الله -سبحانه وتعالى- فينا بيننا، الرحمة كلمة تعني أن تكون قلوبنا رحيمة بالآخرين وخاصة المستضعفين الذين لا يملكون قوة في الدفاع عن نفسهم. 

 قصة اليوم أبطالها كل من سمير الأب، يبلغ سمير من العمر 30 عام، تزوج من ميادة منذ أكثر من سنة من العمر، بعد الزواج حملت الزوجة، كانت ميادة الزوجة في غاية الفرحة لأنها سوف تصبح أم، بينما سمير لم يكن سعيد على الإطلاق، بل كان في غاية الحزن لأنه لم يكن يريد هذا الزواج. 

 بعد مرور أشهر عديدة وضعت الأم ابنة جميلة في غاية الجمال تسمي سميرة، كانت سميرة إيه في الجمال، كانت تملك عيون زرقاء وشعر أزرق مثل الأجانب، لكن بعد ولادتها بأسابيع قليلة قام الأب سمير بصب الماء المغلي عليها حتى ماتت من شدة التعذيب وعدم الرحمة التي وجدتها الطفلة من أقرب الناس إليها. 

 قامت الجهات المعنية بالقبض على سمير من أجل التحقيق معه في واقعة قيامه بقتل طفلته الرضيعة، ظل يراوغ في البداية أنه لم يقوم بقتل طفلته بل كانت مجرد حادثة عادية، لكن مع استمرار التحقيقات انهار سمير أمام رجال الشرطة واعترف أنه قام بقتل طفلته بالفعل.   

 لكن الشرطة كانت تريد أن تعلم ما هي الدوافع التي جعلت سمير يفعل هذا التصرف العدواني والشنيع تجاه طفلته، اعترف سمير أنه قتل طفلته لأنه لم يكن يريد أن يكون هناك أي شيء يربطه بزوجته، حيث أعرب أنه قد أجبر على هذا الزواج من قبل أهله، كان يريد أن يتزوج الفتاة التي يحبها ويطلق زوجته، لذلك لم يكن يريد أن يربطه بزوجته أي أبناء. 



Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات