Sign in
Download Opera News App

 

 

الطب الشرعي ينفي الاعتداء الجنسي.. وعمة الطفلة "ريماس" تكشف مفاجأة تثبت التهمة

مرت الثواني على أهل قرية دكرنس كالسنوات بعدما أكتشفوا قتل طفلة بريئة على يد أحد سكان القرية، بعدما استدرجها محاولاً اغتصابها، لكنها رفضت وقاومت وحاولت الهرب مما دفعه إلى قتلها وإلقاء جثتها أمام أحد المنازل بالقرية.


وقاعة قتل الطفلة "ريماس" بمحافظة الدقهلية وقعت على المصريين عامة وأهل قريتها خاصة كالصاعقة، ولم يتوقع أحد أن الطفلة التي كانت تلعب وتلهو منذ أيام في شوارع القرية اليوم تُشيع جنازتها بسبب رغبات شخص فقد كل الصفات الإنسانية من رحمة.


الطب الشرعي يكشف مفاجأة


القضية التي أصبحت حديث الرأي العام المصري وقعت الثلاثاء، وأفادت الجهات الرسمية أن الطفلة ذات الأعوام الأثمانية تعرضت للذبح و طعنات على يد حداد فشل في اغتصابها في أحد الشوارع.


ومن جهة أخرى، ذكر التقرير المبدئي للطب الشرعي الخاص بـ"ريماس" أنها لم تتعرض لأي اعتداءات جنسية نتيجة عدم وجود اعتداء في الجهاز التناسلي، لكن النقطة المحورية في تقرير الطب الشرعي اكتشاف وجود خدوش بأكثر من جزء في الجسد بالإضافة إلى طعنات مسددة بأنحاء متفرقة.


المتهم اعترف خلال تحقيقات النيابة العامة باستدراج الفتاة الصغيرة في الساعة 11 صباحًا، وادعى أنه سيجلب لها حلوى، ما دفع الطفلة "ريماس" لتصديقه والذهاب معه.

كذلك أكد المتهم، أن الطفلة بعد أن دخلت المنزل بدأ يلمس أجزاء حساسة من جسدها لكن "ريماس" قاومته فكرر المحاولة، إلا أن الطفلة قاومته وبدأت في الصراخ، ما دفعه إلى ضربها وتسديد طعنات لها، وبعد أن تأكد أنها فارقت الحياة ذهب يفكر في كيفية التخلص منها، وألقى بها أمام سلم منزل أحد بيوت القرية.


عمة "ريماس" تكشف رواية جديدة


أما من جهة أهل الضحية، فقالت عمة الطفلة ريماس، فوقية عبدالرازق، إن ذكرت رواية أخرى عن قتل ريماس، إذ أنها ذكرت أن  المتهم ارتدى نظارة شمس، وأخبرها أنه ضرير ولا يمكنه الذهاب للمنزل وطلب أن توصله للمنزل، وبعدما وصولهما إلى البيت، مستشهدة برواية أخرى لطفلة رأت "ريماس" تساعد المتهم في الوصول للبيت.


بعد اختفاء ريماس بدأ قلب يحترق فذهبت للبحث عن طفلتها، وعقب البحث في شوارع القرية وطلب من شيوخ جامع القرية أن يذيع اختفاء الطفلة في ميكرفون المسجد.

لم تمر إلى ساعات قليلة حتى أخبرتهم طفلة في القرية أنها رأت ريماس تدخل مع المتهم المنزل، سيعًا ذهبت الأم مع جيرانها إلى المتهم إلا أنه أنكر رؤيتها.


وبالعودة إلى عمة الطفلة، التي تكشف رواية جديدة عن خطف الطفلة: أنها "صعدنا المنزل واكتشفنا جثة الطفلة ساقطة على السلم، بملابسها، وعليها إصابات ولكمات على وجهها".


وتعد أخر تفاصيل القضية التي أثارت الرأي العام المصري خلال اليومين الماضيين، أمر النيابة العامة، بحبس المتهم بقتل الطفلة "ريماس" 4 أيام على ذمة التحقيقات.

المصادر: هنا - هنا - هنا - هنا

اقرأ أيضًا: بعد ليلة حزينة بمحافظة الدقهلية.. خال الطفلة "ريماس" يكشف مفاجأة ستغير مسار القضية


شاركنا رأيك.. لماذا زادت حوادث الاعتداء الجنسي على الأطفال؟ وما الحل؟

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات